أكثر من 400,000 مستفيد من مشروع المحطات القرآنية في الزيارة الاربعينية
التاريخ : 3 / 3 / 2018        عدد المشاهدات : 1398


أقام معهد القرآن الكريم التابع للعتبة العباسية المقدسة اليوم السبت 3 / 3 / 2018 الحفل الختامي لتكريم الأساتذة المشاركين في المحطات القرآنية بالزيارة الأربعينية لعام 1439هـ التي كان حصيلة المستفيدين منها أكثر من (180,000) مستفيد من هذا المشروع والذي بلغ عدد المستفيدين منه منذ انطلاقته في عام 2013 والى هذا اليوم أكثر من(400,000) مستفيد.

أقيم هذا الحفل المبارك في قاعة الامام الحسن في العتبة العباسية المقدسة، حيث افتتح الحفل بتلاوة عطرة شنفت اسماع الحاضرين تلاها قارئ العتبة العباسية المقدسة (ليث العبيدي)، فيما تلتها قراءة سورة الفاتحة المباركة على أرواح شهداء العراق الغيارى.

جاء بعدها دور كلمة معهد القرآن الكريم ألقاها مديره الشيخ جواد النصراوي التي رحب من خلالها بالحاضرين وبارك الجهود المبذولة في إقامة هذا الكرنفال القرآني المبارك.

أضاف النصراوي في كلمته: أن العتبة العباسية المقدسة قد نحت منحى التميز والتخصص في جميع المجالات سواء كانت العمرانية او المدنية أو الفكرية وغيرها من المجالات الأخرى ومنها النشاطات القرآنية، فمعهد القرآن الكريم في العتبة العباسية المقدسة هو الجهة الوحيدة المتخصصة في النشاطات القرآنية في جميع مجالاتها وتفرعاتها، فمعهد القرآن له عدة نشاطات سواء كانت في مجال تلاوة الكتاب العزيز أو في الحفظ وعلوم القرآن وغيرها، والجميع يشهد بثمرات نشاطات معهد القرآن الكريم.

كما أكمل فضيلته: أن مشروع المحطات القرآنية في الزيارة الاربعينية يستهدف فئات كان من غير الممكن ان نستهدفها في مشاريع المعهد الأخرى منها الأجانب الوافدين الى كربلاء المقدسة لإحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين (ع) الهدف من هذا المشروع وغيره نشر الثقافة القرآنية وتعليم المؤمنين الوافدين لزيارة الأربعين قراءة القرآن الكريم بالصورة الصحيحة لا على نحوي التجويد والترتيل والحفظ وانما يقرأ القرآن بالصورة الصحية وخصوصاً السور القرآنية التي تقرأ في الصلاة وكذلك الاذكار.

جاء بعدها كلمة الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة ألقها الشيخ عقيل العبودي التي شكر من خلالها هذه الجهود الغير متناهية في العمل القرآني المبارك وتجذير هذه الثقافة عند المؤمنين من خلال جهود العاملين في العتبة العباسية المقدسة وعلى رأسهم سماحة المتولي الشرعي للعتبة المقدسة السيد أحمد الصافي (دام عزه) وإدارة معهد القرآن الكريم وجميع العاملين فيه ونشر هذا الوعي القرآني عند الشباب المؤمن وكان خير الزاد في زيارة سيد الشهداء كتاب الله المبين وتعليمه للزائرين.

فيما عرض بعد ذلك فيلم وثائقي ينقل تفاصيل المشروع منذ انطلاقته والى الان والاعداد المستفيدة منه خلال الأعوام المنصرمة والذي كان فيض من جود سيد الماء.

فيما بعد جاء دور كلمة مسؤولي فروع المعهد القرآني في المحافظات العراقية ألقها ممثلاً عنهم السيد حامد المرعبي مسؤول فرع الهندية والتي أثني من خلالها على هذه الجهود والتميز القرآني المتفرد واستنفار جميع الطاقات المباركة من اجل تعليم وتصحيح القراءة عند المؤمنين بأكبر عدد ممكن ليكون لنا جيل قرآني عماده صحاب الجود والاباء ابي الفضل العباس (ع).

وكان للشعر قضية في مدح أهل بيت النبي (عليهم السلام) في هذا الحفل البهيج والذي تباهى بحبهم الشاعر (مصطفى الموسوي).

وفي ختام الحفل تم توزيع الدروع التكريمية للأساتذة المشاركين في هذا الحفل المبارك تقديرا لجهودهم المبذولة والغير متناهية في خدمة كتاب الله الكريم.

يذكر أن مشروع المحطات القرآنية في الزيارة الاربعينية أقيم بإشراف الهيأة القرآنية العليا في العتبات والمزارات المقدسة.

 





اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :