برعاية العتبة العباسيّة المقدّسة انطلاق المؤتمر العلميّ الدوليّ الموسوم (العلّامة الشّيخ آقا بُزرك الطّهرانيّ وأثرهُ في إحياء التّراث الإسلاميّ )
التاريخ : 26 / 4 / 2019        عدد المشاهدات : 1213

تحت شعار ( تُراثنا مجدُ أسلافنا ومنارُ أبنائنا )، انطلقت في قاعة الإمام الحسن -عليه السلام- صباح يوم الجمعة (20 شعبان 1440هـ – الموافق 26 نيسان 2019م )، أعمال المؤتمر العلميّ الدوليّ الموسوم (العلامة الشيخ آقا بُزرك الطهراني وأثرهُ في إحياء التراث الإسلامي)، الذي تقيمه العتبة العباسيّة المقدّسة / قسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية؛ وجامعة الكوفة / كلية التربية، بمشاركة شخصيات حوزوية وأكاديمية وباحثين ومتخصّصين، فضلا عن حضور وفود مثّلت العتبتين المقدّستين وجهات دينية ومؤسّساتية أخرى، وجمع كبير من المهتمّين بالتراث.

استُهلّ الحفلُ بتلاوةِ آياتٍ من الذكر الحكيم بصوت القارئ (عمّار الحلّي )، بعدها تمّت قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق، أعقبتها كلمة سماحة المتولّي الشـرعيّ للعتبة العباسيّة المقدّسة السيّد أحمد الصافيّ -دام عزّه-  والتي بيَّن فيها قائلا:

"كانت مدينة النّجف ولازالت ولودة  للعلماء والمفكّرين، وكان أمير المؤمنين -عليه السلام- الخيمة التي يستظلّون تحتها. ومدينة النّجف فيها حسنات كثيرة، ولعلّ الشيخ المرحوم آقا بزرك الطهرانيّ حسنة من حسنات هذه المدينة الكريمة المقدّسة، والحديث عن سماحة الشيخ -قدّس الله سرّه- حديث طويل، وعندما نستعرض سيرة علمائنا الأعلام نقف بين مدّة وأخرى على منجزٍ من منجزاتهم العلميّة، وها نحن اليوم نقف عند العلامة المرحوم آقا بزرك الطهراني، وأنا للأمانة أقول: تصفّحت حياة هذا العالم فما وجدتُ إلا أن أقرّ أنه كان أشبه بالمعجزة العلميّة التي وضعت أمامها طريقًا مهمًّا، ولعلّي أنا شخصيًّا أستفيد منه، فالإنسان عليه دائما أن يعمل، وكلّما نظرت إلى صورته في أخر أيّامه -وكان محدودب الظهر ويمسك القلم بيده يكتب ويحقّق ويراجع ويستدرك- كلّما ازاد الإنسان إعجابًا بهذه القدرة العجيبة التي خلّفت لنا (الذريعة) وما أدراك ما الذريعة؛ لعلّها من أروع المصنّفات في الفصول الأخيرة وهذا يكفيه، فأراد بعض المتخصّصين بهذا الشأن أن يحقّقوه فوجدوا أنّ كل شيء مذكور بهذا المُصنّف، فأصبح المرجع المهمّ للباحثين والمحقّقين جميعًا، وقد نحى في السنوات الأخيرة بعض الأخوة الأعزّاء منحى جميلًا عندما أرادوا أن يكملوا مشوار الذريعة، وفي الحقيقة تحتاج إلى عمل جماعيّ جمّ لعلّ الإنسان يتوفّق عندما يسير على هذه المسيرة الكبيرة".

بعد ذلك جاءت كلمة رئاسة جامعة الكوفة ألقاها معاون رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتور محسن العبادي، حيث بيّن فيها أنّ جامعة الكوفة نشأت وسط أركان مثلّث عظيم؛ إنسانيّ وفكريّ وثقافيّ، ففي ركنه الأول يقع مسجد الكوفة المعظّم الذي كان فيه منبر أمير المؤمنين -عليه السلام-، وكانت تصدح من فوق ذلك المنبر علومه -عليه السلام- ومعارفه لتصل ذروتها في عهد الإمام جعفر الصادق -عليه السلام-، ليكون مسجد الكوفة المعظّم جامعة عملاقة بالمصطلح الحديث لمختلف العلوم والتخصّصات. أما الركن الثاني فهو مرقد أمير المؤمنين -عليه السلام- الذي يحوي جثمانه الطاهر، ونشأت على أعتابه وببركته الحوزة الدينية الشريفة منذ ألف عام، لتكون منارًا للعلوم الدينيّة والفكريّة والثقافيّة والتي لازال إشعاعها الإنسانيّ وعطاؤها العلميّ العظيم لغاية الآن. أما الركن الثالث فهو مسجد السهلة المعظّم الذي نحن بجواره في جامعة الكوفة، حيث نتطلّع بواسطته إلى المستقبل؛ إذ سيكون -بإذن الله تعالى- منبرًا للإمام المهديّ -عجّل الله تعالى فرجه- لإتمام كلّ هذه العلوم والمعارف، وليكون قبلة ومنارة علميّة وفكريّة لجامعات العالم ومراكزها البحثية كلّها. ووسط هذه الأركان ولدت جامعة الكوفة، وكان على عاتقها حمل هذه الرسالة، فزيادة على دورها العلمي والإنساني، تحمل هذه الجامعة مسؤولية هذا الإرث العظيم وإيصاله إلى العالم أجمع.

 ثم جاءت كلمة عمادة كليّة التربية في جامعة الكوفة التي ألقاها الدكتور علي خضير الحجّي، حيث استهلّها بهذا البيت الشعري :

مضى نصف قرن والحديث كما بدى     وما زلت في أعماقنا أنت والهدى

مضى نصفُ قرنٍ على رحيل الشيخ آقا بزرك الطهرانيّ -رحمه الله تعالى- ومازال حيًّا نستذكره كلّ يوم كباحثين ودراسين. واليوم ببركة أبي الفضل العباس -عليه السلام- وبهِمَّةِ العتبة العباسيّة المقدّسة وجامعة الكوفة برئاستها الموقّرة وكليّة التربية بأساتذتها وطلبتها نقيمُ هذا المؤتمر العلميّ الدوليّ؛ وذلك للهدف الساميّ والنّبيل الذي نسعى له عبر إقامة مثل هكذا مؤتمرات علميّة تحفظ التراث.

لقد شارك في هذا المؤتمر العلميّ الدوليّ أكثر من ثلاثين بحثًا، وهذه هي باكورة التطلّعات للعمل بين كليّة التربية في جامعة الكوفة وقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية في العتبة العباسيّة المقدّسة، وستكون لنا أعمال كبيرة في قابل السنوات إن شاء الله تعالى.

لا يسعني إلا أن أتقدّم بالشكر والعرافان للعتبة العباسيّة المقدّسة وعلى رأسها سماحة السيد أحمد الصافي المتولّي الشرعيّ للعتبة العباسيّة المقدّسة، الذي له دور كبير في إحياء التراث الشيعيّ مجدّدًا، باحتضانه لمراكز التراث في عدّة محافظات عراقية, كما أشكر فضيلة الشيخ عمّار الهلاليّ على تعاونه الكبير معنا في إنجاح هذا المؤتمر، كما أشكر الضيوف جميعًا، وكلّ من كان له دور في إقامة مثل هكذا محافل.

بعدها انطلقت فعّاليات الجلسات البحثية للمؤتمر، التي توزّعت بين قاعتي الإمام الحسن -عليه السلام- وقاعة القاسم -عليه السلام-، وبحسب محاور المؤتمر التي تجاوزت العشرين بحثا، وهي :

- ( الفوائد الحديثيّة في كتاب الذريعة) للأستاذ الدكتور علي خضير حجّي، عميد كليّة التربية جامعة الكوفة.

- (نظرية التنقيص الإجماليّ في دفع التحريف عن القرآن الكريم عند الشيخ آقا بزرك الطهراني) للأستاذ الدكتور سيروان عبد الزهرة الجنابيّ، كليّة التربية/جامعة الكوفة.

- ( شذرات ومتابعات في تراث الشيخ آقا بزرك الطهراني) لسماحة الشيخ حسين الواثقيّ.

- (منهج العلامة الروضاتي في كتابه تكملة الذريعة) لسماحة الشيخ محمّد بركت.

- (رائد التراث... الشيخ آقا بزرك الطهراني ) لسماحة الشيخ رضا المختاريّ. 

-(إضاءات على بعض المصنفات في الذريعة) لسماحة السيد حسين الموسوي البروجرديّ.

- (مصنّفات لم يرها الشيخ الطهراني) لسماحة الشيخ محمد تقي الفقيه.

-(مصنّفات آل صاحب الحاشية "النجفي الإصفهاني" في الذريعة) لسماحة الشيخ هادي النجفي الإصفهانيّ.

   -(من وثائق الشيخ آقا بزرك الطهراني) لسماحة الشيخ محسن الصادقيّ.

  -(على ضفاف موسوعة طبقات أعلام الشيعة ) لمحمد حسين الواعظ النجفيّ.

  - (من أعلام الشيعة الذين أغفلهم الشيخ آقا بزرك الطهراني) للدكتور أحمد خامه يار

  -(أثر علماء وشيوخ البيلوغرافيا في خدمة التراث العربي الإسلامي "آقا بزرك الطهراني وكتابه الذريعة أنموذجًا") للأستاذ المساعد الدكتور أمل سهيل عبد محمد الحسينيّ، جامعة الكوفة / كليّة التربية؛  والمدرّس الدكتور جبّار محمد هاشم الموسوي، جامعة الكوفة / كليّة الآداب .

- (الشيخ الطهراني وطبقات أعلام الإمامية "ترجمةً وفنًّا")  للأستاذ الدكتور صالح جبّار القريشي، كليّة الفقه.

- (علم الإثبات  في منظور آقا بزرك الطهراني)  للأستاذ المساعد الدكتور آمال حسين علوان خوير-أستاذة علوم الحديث المساعد/كلية الفقه/ جامعة الكوفة.

- (المراسلات الطهرانيّة ) للأستاذ عبد الكريم عبد الرسول غانم الدباغ/ الكاظمية المقدّسة.

 -(الإجازات في كتاب الذريعة دراسة تحليليّة ) للأستاذ المساعد الدكتور هناء حسين علوان غانم، كليّة الفقه/ جامعة الكوفة.

-(آقا بزرك الطهرانيّ والأصول الرجاليّة الخمسة ) للأستاذة هدى رشيد سلمان، طالبة دكتوراه/ كليّة الفقه.

-(سيرة حياة الشيخ آقا برزك الطهرانيّ ومنجزاته العلميّة ) للدكتورة مريم هاشم حمد البدري، والدكتور حسام حسين عباس.

 -(إجازة السيد هبة الدين الحسيني الشهرستاني إلى آقا بزرك الطهراني دراسة وتحقيق) للدكتور الشيخ عماد الكاظميّ.

-(الاجتهاد الباطل عند الشيخ آقا برزك الطهرانيّ، توضيح الرشاد في تاريخ حصر الاجتهاد أنموذجا ) للدكتور ضرغام العنكوشيّ،  والدكتور حسن الكعبيّ.

-(آقا بزرك الطهراني ومكانته العلمية في المصنفات العربية 1293 - 1389هــ)  للأستاذ الدكتور حيدر كريم الجمّالي، جامعة الكوفة/ كلية التربية الأساسية

 -(متابعة المحقّق الطباطبائي لجهود أستاذه الشیخ آقا بزرك الطهراني -رحمة الله علیهما-)  للدكتور السید محمد الطباطبائيّ الیزديّ.

-(مصنّفات آية الله السيد محمد حسن الفاضل اليزديّ في الذريعة، عرض ونقد) لسماحة السيد محمد حسن شريعت الموسوي

يُذكر أنّ العلامة الشيخ آقا بُزرك الطهراني هو محمد محسن بن علي بن محمد رضا بن محسن بن محمد بن علي أكبر بن باقر، الطهرانيّ، المدعوّ (آقا بزرك)، ولد في طهران ليلة الخميس 11 ربيع الأول، سنة 1293ﻫ [الموافق 7 أبريل 1876م]، في دار جدّه. درس القرآن في بيتهم، وأدخله والده الكُتَّاب سنة 1300ﻫ، وتعلّم العربيّة سنة 1303ﻫ، وأكمل المقدّمات في مدارس طهران، فقرأ الآداب، والتجويد، والحساب، والحكمة، والكلام، والهيئة، والهندسة، والمنطق، وعلوم الحديث، والأصول، والفقه، على أساتذة أفاضل . هاجر إلى العراق سنة 1313ﻫ، واستقرّ في مدينة النجف الأشرف سنة 1315ﻫ، ثمّ هاجر إلى مدينة سامراء سنة 1329ﻫ، ولبث فيها بعض سنين، ثمّ فارقها ، ونزل مدينة الكاظميّة سنة 1335ﻫ، وسكنها حتى سنة 1337ﻫ ، ثمّ عاد إلى مدينة سامراء حتى غادرها إلى مدينة النجف الأشرف سنة 1354ﻫ، وبقي فيها حتى وفاته سنة 1389ﻫ .

.............................

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شعبة الاعلام المعرفي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :