أكثر من 1000 طالب وطالبة يُشاركون في الحفل الختاميّ للمشروع القرآنيّ في الجامعات والمعاهد العراقيّة
التاريخ : 14 / 4 / 2018        عدد المشاهدات : 85

اختتمت العتبةُ العبّاسيّة المقدّسة المشروعَ القرآنيّ في الجامعات والمعاهد العراقية الذي أقامته الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، متمثلة بمعهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية فيها، الذي شارك فيه أكثر من 1000 طالب وطالبة من عموم جامعات ومعاهد العراق الحبيب.

افتتح الحفل بتلاوة مباركة شنّفت اسماع الحاضرين تلاها القارئ (هشام جهاد) أحد طلبة هذا المشروع المبارك، فيما تلتها قراءة سورة الفاتحة المباركة على أرواح شهداء العراق الأبرار.

جاء بعد ذلك كلمة الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة ألقاها أمينها العام المهندس السيد محمد الأشيقر-دام توفيقه- التي بارك فيها للحاضرين المبعث النبوي الشريف، قائلا: تزامناً مع هذه الذكرى المباركة ارتأت العتبة المقدسة متمثلة بمعهد القرآن الكريم أن تزف لنا مجموعة من الوجوه النيرة من الطلبة المشاركين بهذا المشروع القرآني المبارك.

مضيفاً: أن العتبة العباسية المقدسة اعتنت بالعديد من النشاطات ومن أهم نشاطاتها واهتماماتها هي خدمة الزائرين الكرام وايضاً المشاريع الفكرية والإنسانية والثقافية اما النشاطات القرآنية فأولتها العتبة كل العناية خدمة للثقلين الشريفين الكتاب والعترة الطاهرة.

مؤكداً: أن الكتاب العزيز هو الدستور الإلهي العظيم الذي ينبغي أن نعتز ونتمسّك به وهذا النشاط والاهتمام والتمسك من الشباب الواعي الذي نراه الآن يبعث فينا روح الامل، فلا يسعنا إلا أن نبارك لكم هذه الجهود القرآنية المباركة والنجاح المستمر، ولزم أمور وزمام هذا البلد المعول عليكم وخير مثال على ذلك اخوانكم في القوات الأمنية والحشد الشعبي رحم الله الشهداء منهم وحفظ الابطال ومنّ على جرحانا بالشفاء العاجل إن شاء الله.

تلتها كلمة معهد القرآن الكريم ألقاها مديره الشيخ جواد النصراوي التي رحب فيها بالحضور ومسؤولي العتبة العباسية المقدسة وبارك لهم ذكرى المبعث النبوي الشريف، وأستعرض خلال كلمته عددا من المشاريع القرآنية التي يقيمها معهد القرآن الكريم. مبيناً: أن العتبة العباسية المقدسة أولت القرآن الكريم عناية كبيرة وجعلته من الأولويات إذ لا يُقدم نشاط إلا وكان الرد بالموافقة والتشجيع والاهتمام وطلب الزيادة من المشاريع القرآنية المباركة، فمعهد القرآن الكريم أقام الكثير من النشاطات والمشاريع وكان كل واحد منها يستهدف شريحة معينة من المجتمع من أجل تجذير هذه الثقافة عند الجميع والتي منها: مشروع الدورات القرآنية الصيفية الذي استهدف أكثر من 16000 طالب خلال العام الماضي والمشروع القرآني لطلبة العلوم الدينية الذي استهدف طلبة الحوزة العلمية وايضاً المشروع الوطني لإعداد القرّاء في العراق، ومشروع أمير القرّاء الذي استهدف البراعم ومشروع تحفيظ القرآن الكريم وهو خاص بحفظ الكتاب العزيز الذي استهدف كل الفئات والمستويات وايضاً مشروع المحطات القرآنية في الزيارة الاربعينية الذي استهدف جميع الفئات والمستويات وكان عدد المستفيدين خلال الأعوام الماضية اكثر من 400,000 زائر ولا ننسى هذا المشروع الذي نحن في صدد ختامه الذي استهدف اهم شريحة في المجتمع وهم طلبة الجامعات والمعاهد العراقية والمشترك فيه اكثر من 1000 طالب وطالبة علماً أن هذا المشروع هو مشترك بين الامانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية.

مضيفاً: في السنوات القادمة ستكون هناك ندوات قرآنية تعالج المشكلات والاشكاليات في الحرم الجامعي ومنها الالحاد وترك التقليد وهذه من أخطر الإشكالات التي تهدد عقيدة الفرد المسلم وعلى غرار ذلك سنقيم ندوات وبحوث علمية يديرها خيرة أساتذة الحوزة العلمية رداً على هذه الإشكالات، كما شكر كل من ساهم في إنجاح هذا المشروع القرآني المبارك وعلى رأسهم سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي -دام عزه- والأمين العام للعتبة المقدسة السيد محمد الاشيقر والسادة أعضاء مجلس الإدارة وإدارة قسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية وجميع العاملين في معهد القرآن الكريم.

جاء بعدها كلمة الطلبة المشاركين في هذا المشروع ألقاها ممثلاً عنهم الطالب سجاد حسن العوادي التي شكر من خلالها العتبة العباسية المقدسة ولاسيما معهد القرآن الكريم على إقامتهم مثل هكذا مشاريع قرآنية تجذّر ثقافة الكتاب العزيز والعترة الطاهرة عند الشباب الواعي، ورجا أن تكون هناك مشاريع أخرى يُرفد بها طلبة الجامعات العراقية.

تلتها فقرة الانشاد الحسيني ابتهاجاً بذكرى المبعث النبوي الشريف التي تغنت بحبِّ الرسول الكريم واهل بيته (عليهم السلام) وفرقة الانشاد في العتبة العباسية المقدسة بأصوات عطرة عانقت عنان السماء.

وفي ختام الحفل تم تكريم الأساتذة والطلبة الأوائل بدروع وشهادات تقديرية تثميناً لجهودهم المبذولة في هذا المشروع المبارك.


عماد العنكوشي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :