أكثر من 200 طالب يتخرجون من دورة الكفيل الثالثة التي أقامها معهد القرآن الكريم
التاريخ : 30 / 12 / 2017        عدد المشاهدات : 888

أقام معهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الاسلامية والانسانية في العتبة العباسية المقدسة الحفل الختامي لتخرج طلبة دورة الكفيل بنسختها الثالثة في قاعة الامام الحسن المجتبى (عليه السلام) في العتبة العباسية المقدسة والتي حضرها مجموعة من الشخصيات الدينية من بينهم سماحة السيد صالح الحيدري رئيس ديوان الوقف الشيعي السابق اضافة لمجموعة من مسؤولي العتبة المقدسة ، حيث تخرج منها أكثر من 200 طالب يحملون عبق الكتاب العزيز ويرتون من معينه الصافي.

أفتتح الحفل بآيات من الذكر المبين تلاها قارئ ومؤذن العتبتين المقدستين السيد (حسنين الحلو)، فيما تلتها قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهدائنا الابرار ، جاء بعدها كلمة لمعهد القرآن الكريم ألقاها مديره الشيخ جواد النصراوي التي بيّن من خلالها: أن معهد القرآن الكريم أخذ على عاتقهِ نشر الثقافة القرآنية في العراق وفي أي مكان يجد فيه الأرضية الملائمة، فبدأ معهد القرآن الكريم في إقامة عدة دورات تخصصية منها دورات في حفظ القرآن الكريم ومنها دورات في تطوير أساليب التدريس وطرائقه ومنها في الوقف والابتداء ومنها في مجال التلاوة والكثير من المشاريع الأخرى والحمد لله أن ثمار هذه المشاريع قد اقتطفت، فمن خلال المشروع الوطني لإعداد القراء في العراق ومن خلال الدورات التخصصية للموهوبين وايضاً مشروع أمير القراء الوطني وشارك طلاب هذه المشاريع في اغلب المسابقات التي تقام في العراق وبعض الدول واحرزوا نتائج ومراكز متقدمة في تلك المسابقات، وهذا يعود الى التخطيط وبرمجة المشاريع والسير في الاتجاه الصحيح لأن بعض الأحيان تقام دورات عشوائية ومشاريع تنقطع في نصف الطريق ولكن مشاريع معهد القرآن الكريم وبفضل الأساتذة والاخوة الأعزاء في هذا  المعهد المبارك وجهودهم الجبارة في هذا المجال فقد أحرزنا هذه النتائج الطيبة.

كما ذكر فضيلتهُ أن دورة الكفيل تميزت بحضور مجموعة من القرّاء والأساتذة من عموم محافظات عراقنا الحبيب وأن هذه الدورة تمتاز في نجاحها بنسخها الثلاث وقد تخرج منها اكثر من 1200 طالب – حيث تخرج220  في النسخة الاولى و800 في نسختها الثانية و200 في النسخة الثالثة، كما بارك نجاح وتخرج طلبتها وتمنى لهم المزيد من النجاح وأن يكونوا من أساتذة القرآن الكريم في مناطق سكناهم ليسقوا عُطاشا الكتاب المبين، كما شكر القائمين على العتبة المقدسة وعلى رأسهم سماحة المتولي الشرعي السيد احمد الصافي ـ دام عزه ـ والى كل من ساهم في إنجاح هذا المشروع المبارك كبقية المشاريع الأخرى وترحم على ارواح شهدائنا الابرار والذين بفضلهم ننعم بهذه النعم، وشكر ايضاً كل من حضر في هذا الحفل البهيج وﻻسيما مسؤولي العتبة العباسية المقدسة.

تلتها كلمة لأستاذ الدورة القارئ الدكتور (رافع العامري) رحب فيها بالحضور وشكر ادارة العتبة العباسية المقدسة والاخوة في معهد القرآن الكريم وهم من أسس هذا النجاح الباهر ورعاه، وبعدها ذكر أن النبي واهل بيته (عليهم السلام) هم من يحثون على تعلم القرآن الكريم وتعليمه، وانطلاقا من اهتمامهم بذلك  شرعنا بتعليم ونشر عبق هذا الكتاب المنير من خلال هذه الدورة المباركة ونحن الآن في نهاية نسختها الثالثة وقريباً ستفتح أبواب التسجيل للنسخة الرابعة وستكون درساً قرآنياً يستلهم قواه من بركات سيد الماء، وذكر ايضاً ان هذه الدورة احتضنت جميع المحافظات ببركة كفي صاحب اللواء، فهناك جمعٌ غفير لمعظم محافظات العراق الحبيب وهذا بحد ذاته انجاز عظيم.

وجاء بعدها كلمة للطلبة المشاركين ألقاها عنهم الطالب (ميثم جابر) شكر فيها العتبة العباسية المقدسة وﻻسيما معهد القرآن الكريم على ما قدّموه وتلقّوا الكثير من المعلومات القيّمة خلال هذه الدورة المباركة، وتقدّموا بالشكر والثناء الى كلّ القائمين على هذه الدورات من المعهد المبارك والعتبة المقدّسة لإتاحة الفرصة لهم من أجل تعلّم القرآن الكريم، وعلى ما بذلوه من مجهودٍ كبيرٍ في تعليمهم.

وتلا ذلك عرض فيلم وثائقي يجسد مفاصل الدورة من فتح أبواب التسجيل فيها الى ختامها، وجاء بعده تلاوات لنماذج من طلبة الدورة تلاها كل من (وهاب رزاق، عباس حيدر، فاضل عباس)

وقبل الختام قام طلبة الدورة بتلاوة جماعية شغفت قلوب الحاضرين، فيما جاء دور الختام وإعلان النتائج النهائية وتوزيع شهادات التخرج والهدايا التثمينية على الطلبة المتخرجين.





اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :