انطلاق فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي بنسخته الثالثة عشر
التاريخ : 1 / 5 / 2017        عدد المشاهدات : 246


بحضور رسمي وعالمي انطلقت عصر الاحد الموافق (3/ شعبان/ 1438هـ) فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثالث عشر الذي تقيمه الامانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية تحت شعار:(الإمام الحسين-عليه السلام-غيثٌ منهمر وفيضٌ مستمرّ).
فعاليات افتتاح المهرجان؛ شاركت فيه شخصيات دينية وعلمية وأدبية وسياسية واعلامية وممثلين عن اديان ومذاهب وطوائف من 35 دولة مختلفة أبرزها الارجنتين والولايات المتحدة واسبانيا وتركيا وكرواتيا وفرنسا وبولندا والمانيا وايرلندا والبانيا وإندونيسيا وبنغلادش وباكستان وسوريا وافغانستان والفلبين وتايلند والهند وليبيا وساحل العاج والمغرب والجزائر وموريتانيا وغانا وبوركينا فاسو وتونس ومصر وتنزانيا والسنغال والكاميرون وإيران والكويت.
وقال المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد احمد الصافي دام عزه في كلمته التي القاها في حفل الافتتاح الذي أقيم في الصحن الحسني الشريف "إنّ قضيّة سيّد الشهداء عليه السلام كانت سبّاقةً في فرز الحقّ من الباطل والأصيل من الدخيل، فهي ملحمةٌ أوسع من مكانها وزمانها وأطول من حدّتها، وتاريخها أقدم من بدايتها، ورجالها أكبر من رجال الأرض، ونساؤها عفاف النساء وطهرها وحياؤها، ورضيعها أطول عمراً من أعمر سكّان الأرض، لذا لابدّ أن يتّسع كلّ بحثٍ بالبحث عن مفردةٍ عاشورائيّة، كانت من ورائها ألف قضيّة وقضيّة، فثوب البحث طويل ومطالبه واسعة، ولقد أجادت أقلام الإخوة في سالف السنوات وعساها أن تجود أكثر في هذا الربيع". وأضاف سماحته " إنّ بلدنا يخوض في هذه الأيّام حرباً ضروساً شرسةً ضدّ فئةٍ ضالّةٍ مضلّة، عاثت في الأرض فساداً مُهلِكَةً الحرث والنسل مُحاوِلَةً تمزيق الأمّة وتفتيت الكلمة وقلع جذور الحبّ والسلام، لكنّها باءت -بحمد الله تعالى- بالفشل الذريع بفضل الوعي واليقظة والحميّة والشجاعة، وبفضل شيبةٍ اختزلت تاريخ أمّةٍ وقرأت مستقبلها فنطقت بكلمة الحقّ، وزلزلت أركان بيتٍ أوهن من بيت العنكبوت، (لمن ألقى السمع وهو شهيد) حتى تهاوت أمام ناظريها، وبفضل سواعد عانقت سمر الحديد كان في كلّ أنملةٍ منها قوّة من داوود أو تزيد، حتّى تدافعت الى سوح الوغى وملاحم البطولة، أرخصت أرواحها وأذلّت أعداءها وخطّت تاريخها بذلك الدم القدسيّ وامتدّ منها، ولا زال يصل الى أسماع الدنيا (هيهات منّا الذلّة) ".
وتضمن حفل الافتتاح عدة كلمات توزعت على ديوان الوقف الشيعيّ التي ألقاها رئيسُه سماحة السيد علاء الموسوي وكلمة السفير البابوي للمهرجان سعادة رئيس الأساقفة ألبرتو أورتيغا مارتن و كلمةٌ للمشاركين من قارّة آسيا ألقاها بالنيابة عنهم عضو مجلس النوّاب الأفغاني.
وختم حفلُ الافتتاح بموشّحٍ دينيّ إسلامي، ويتضمن المهرجان فعاليات متعددة منها جلسات بحثية ومحافل قرآنية واماسي شعرية بالإضافة الى معرض الكتاب الدولي والذي سيستمر لخمسة أيام.

 


الاعلام المعرفي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :