توافد المعزين ومحبين اهل البيت (عليهم السلام) الى كربلاء لإحياء ذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر (عليه السلام
التاريخ : 9 / 9 / 2016        عدد المشاهدات : 1300

تمر على الأمة الاسلامية  ذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر بن الإمام علي السجّاد بن الإمام الحسين الشهيد بن الإمام علي بن أبي طالب (عليهم السلام)، حيث  توشحت مدينة كربلاء  بالرايات السود  وتوافد محبي ومعزي أهل البيت (عليهم السلام) من كل حدب وصوب لأحياء ذكرى هذه الفاجعة الأليمة التي تمر على  المسلمين جميعا لما يحمله الامام محمد بن علي الباقر (عليه السلام) من العلوم والمعرفة وهو أحد القادة والمجسدين للشريعة المقدسة،  وخامس أئمة أهل بيت العصمة الاطهار الذين خصهم الله تعالى بالعلم والفضل، ووهبهم الدرجات العلى من الكمال الإنساني. لذلك لم يتغاضوا الجبابرة والظلمة يوما على من يفوقونهم في خصال الكمال، أن يقوم بالتآمر عليه بالتصفية والقتل، فأوعز هشام بن عبد الملك (عليه لعنة الله) إلى عامله بالمدينة أن يدس سما في السرج ويقدمه هدية للإمام الباقر (عليه السلام)، وما إن ركب الإمام السرج حتى أحس بحرارة السم، وهو ينتقل إلى جوفه، وبقي أياما يصارع الألم والمرض، حتى انتقلت روحه الطاهرة إلى بارئها، فسلام على الإمام المسموم محمد بن علي الباقر (عليه السلام) يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا.


المصور: تيسير مهدي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :