مركز تراث الحلة
معالم اثرية
أقدم جسر في مدينة الحلة
التاريخ : 17 / 8 / 2016        عدد المشاهدات : 1278

      إن شط الحلة الفراتي وحسب ما ذكر السيد محسن الجيلاوي في كتابه (حلقات حلية), يقسم المدينة إلى قسمين يعرفان محليا بالصوب الصغير والصوب الكبير وقد انشئ على هذا الشط أول جسور الحلة عام 585 هـ , حيث بني في زمن الخليفة العباسي الناصر لدين الله، والمعروف باسم (جسر القوارب) وقد ورد ذكره على ألسنة الرحالة، فقد ذكره ابن جبير في رحلته من خلال وصفه لمدينة الحلة، إذ قال : وألفينا بها جسرا عظيما معقودا على مراكب كبار متصلة من الشط إلى الشط تحف بها من جانبها سلاسل من حديد كالأذرع المفتولة عظما وفخامة تربط إلى خشب مثبت في كلا الشطين تدل على عظمة الاستطاعة والقدرة، امر الخليفة بعقده على الفرات اهتماما بالحجاج واعتناء بسبيله وكانوا قبل ذلك يعبرون في المركب .

     ووصفه الرحالة الفرنسي نيوبور عام 1765م بأنه جسر رديء يقوم على 32 عوامة قارب بينما أشار له الرحالة بارسنترر عام 1774م أنه جسر واسع كجسور بغداد يطفو على 29 قارباً . ولأهميته العسكرية والاقتصادية اهتم به العثمانيون, إذ هو المعبر الوحيد, فوضعوا قوة من رجال الخيالة لحراسته، وكانت تعليمات لا تسمح للسكان باستخدامه ليلا وحتى صباح اليوم التالي, لأسباب أمنية تتعلق بحركة الجند وموظفي الحكومة بين جانبي المدينة وفرضت السلطات العثمانية رسوماً مرورية أي ضريبة.

      ومن أهم الأعمال العمرانية التي قام بها السيد عبد الجبار الراوي عندما كان متصرف للواء الحلة من 1937 – 1939 م هو بناء جسر ثابت بدلا من جسر القوارب، وعند افتتاحه اقيمت الاحتفالات، وأطلقت الزغاريد ابتهاجا بهذا الإنجاز الكبير، وكانت بعض العوائل الحلية تتناول الطعام وتشرب الشاي على الجسر ليلا، وقد أنار الجسر الأستاذ المحامي الشاعر محمود الهلالي مدير البلدية بمصابيح كهربائية عديدة، وهو الجسر العتيق قرب مصرف الرشيد .


اعلام مركز تراث الحلة


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq


كما يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :