مركز تراث كربلاء
اهم الاحداث التاريخية
الروضة العباسية ....ايام لاتنسى
التاريخ : 30 / 1 / 2019        عدد المشاهدات : 683

 

مرت على الروضة العباسية المقدسة ايام لاتنسى كان فيها الافراح وربما الاحزان ايضا ..تلونت بالوان الاعمار وفي بعض الاحيان نالتها معاول الهدم ...ولابأس ان نقف عند بعض تلك الايام التي لاتنسى في ذاكرة عشاق الروضة العباسية :

في العهد الصفوي دخل الشاه إسماعيل الصفوي مؤسس الحكم الصفوي الشيعي، بغداد في 25 جمادي الثانية عام 914هـ، واستقبله الشيعة استقبالاً حاراً لا نظير له. وفي اليوم التالي، أي في 26 جمادي الثاني، توجه إلى كربلاء المقدسة واعتكف يوماً كاملاً في ضريح أبي عبد الله الحسين - عليه السلام - ثم سارع إلى ضريح أبي الفضل العبّاس- عليه السلام -، وأمر بالقيام بعملية اعمار واسعة في ذلك المزار، وأهدى إلى ضريح العبّاس- عليه السلام - اثني عشر قنديلاً من الذهب الخالص بأسماء الأئمة الاثني عشر، مما كان قد جلبه معه من إيران. وفرش كل الضريح الطاهر والأروقة بأفرشة حريرية ثمينة من حياكة أصفهان، وعيّن خدماً لحفظ وإضاءة قناديل الروضة. واصدر الشاه إسماعيل الصفوي أيضاً أمراً بتزيين القبّة بالقاشاني وبقي ذلك القاشاني موجوداً إلى عام 1302هـ.

  وفي سنة 1032هـ =1623م خلال عهد الشاه الصفوي عباس الأول حفيد الشاه طهماسب تم اكمال تزيين قبة مرقد العباس - عليه السلام - بالبلاط القاشاني الملون ووضع صندوق مشبك على القبر ونظم الرواق وكذلك الصحن المحيط بالحضرة كما شيد البهو الأمامي للحضرة أيضاً. وفي سنة 1153هـ (1740م) أهدى نادر شاه الأفشاري إلى مرقد العباس - عليه السلام - تحفاً كثيرة وزين بعض مباني المرقد وقام ببناء كثير فيها.

وفي سنة 1182هـ (1768م) تبرع النواب (بهراء) بتجديد سقف ضريح العباس - عليه السلام - بالخشب الصاج والزان ، وكان المشرف على تجديده الميرزا محمد باقر الراجه الحائري ، وقام بزخرفته النجار باشي أسطه إسماعيل.

وفي سنة 1183هـ (1769م) أمر وزير نادر شاه الأفشاري ميرزا حسين شاه زادة بإعادة بناء الرواق الأمامي للحضرة وصنع صندوق مشبك جديد للضريح. وفي العهد القاجاري وبعد هجوم الناصبيين الوهابيين السعوديين على كربلاء ، ووصول خبر هذه الجريمة البشعة إلى إيران، قدّم أهالي إيران وبالتضامن مع الحكومة الإيرانية يومذاك (في عهد فتح علي شاه القاجاري) مساعدات سخيّة لهذه المدينة المنكوبة، وأعادوا بناء كل ما هدم فيها. وأعيد بناء روضة أبي الفضل العباس - عليه السلام -بشكل أفضل مما كانت عليه ، وأمر السلطان محمد شاه بن عباس مرزا بن فتح علي بصنع شباك من الفضة لضريح العباس- عليه السلام - عام 1227هـ  وردت الحادثة عام 1236هـ في بعض المصادرولم ينقطع البناء في الروضة المقدسة طيلة العهد القاجاري.

وأعاد ناصر الدين شاه تزيين القبة بالقاشاني (وفي عام 1304هـ. انتهى العمل بقاشاني الصحن الشريف، وفي 1305هـ. انتهى العمل بتزيين القبّة الطاهرة للعباس - عليه السلام - بالقاشاني. كما قام الشيخ عبد الحسين الطهراني المعروف بشيخ العراقيين، ببناء كثير في تلك الروضة، حيث وظف لهذه المهمّة الميرزا تقي خان أمير الكبير، رئيس وزراء إيران المعروف. وفي سنة 1221هـ (1806م) تم إكساء مئذنتي الروضة العباسية من الخارج بالبلاط القاشاني من قبل محمد حسين صدر الأعظم الأصفهاني.

 وفي سنة 1236هـ (1821م) أمر فتح علي شاه القاجاري بصنع ضريح من الفضة الخالصة الى مرقد العباس - عليه السلام -وبذل لذلك ( 6000 تومان ) من ماله الخاص . وقد تعاون لانجاز الضريح كل من الميرزا هدايت نوري المستوفي والميرزا تقي نوري المستوفي ، وقد توفى فتح علي شاه قبل أن يتم الضريح وقد اكمل الضريح ونصبه في محله على الروضة المطهرة خلفه محمد شاه والد ناصر الدين شاه في سنة 1246هـ (1831م).

وفي سنة 1259هـ (1843م) قام سلطان مملكة أودة في الهند محمد علي شاه بن السلطان ماجد علي شاه ، بإكساء قبة العباس - عليه السلام - والبهو الأمامي للحضرة بالقاشاني وكذلك تجديد عمارة مبنى الرواق والصندوق المشبك فوق الضريح .

وفي سنة 1266هـ (1850م) تم إعادة بناء وتعمير مرقد العباس - عليه السلام - من جديد من قبل السلطان العثماني عبد المجيد الأول بن السلطان محمود الثاني الذي تولى الخلافة سنة 1256هـ (1840م) وتوفي سنة 1277هـ (1861م).

وفي سنة 1283هـ (1866م) تولى الشيخ عبد الحسين الطهراني الملقب بـ(شيخ العراقين) بأمر من ناصر الدين شاه القاجاري تشييد الجهة الغربية وقسم من الجهة الشمالية للصحن. أما الجهة الشرقية والقسم الباقي من الجهة الشمالية للصحن فتولى تشييدها محمد صادق الشوشتري الشهير بالأصفهاني سنة 1304هـ  .وقام أيضاً بإعادة إكساء قبة المرقد العباسي من الخارج بالبلاط القاشاني.

وفي سنة 1306هـ (1889م) أمر السلطان العثماني عبد الحميد بإعادة تسقيف البهو الأمامي للحضرة بالخشب الصاج والزان.

 وفي سنة 1309هـ (1892م) قامت السيدة أحترام الدولة زوجة ناصر الدين شاه القاجاري بإكساء البهو الأمامي لحضرة العباس ×بالذهب. وقد أكمل آصف محمد علي شاه (اللكناهوري) بإكساء البقية الباقية من الجدار الأمامي لهذا البهو بالذهب أيضاً. وفي سنة 1311هـ (1894م) نصبت ساعة كبيرة فوق باب القبلة لصحن مرقد سيدنا العباس - عليه السلام - من قبل الحاج أمين السلطان وما تزال قائة حالياً ، وأشرف على نصبها السيد علي قطب. وفي سنة 1367 هـ (1948م) تبرع أحد التجار الإيرانيين الحاج حسين حجار باشي بتبليط أرضية الروضة العباسية بالرخام الذي جلب من إيران

.وفي سنة 1371هـ (1951م) تم إكساء الواجهات الأمامية للصحن بالقاشاني المعرق الذي جلب من إيران ، كما تم تزيين جدران وسقف الحضرة من الداخل بالكريستال وقطع من المرايا الصغيرة وبزخارف فنية رائعة.

 وفي سنة 1375 هـ (1955م) تم طلاء قبة مرقد العباس - عليه السلام - بقشر خفيفة من الذهب لأول مرة.

وفي سنة 1385هـ (1965م) وضع صندوق جديد مشبك مصنوع من الفضة والذهب ومطعم بالميناء والأحجار الكريمة على قبر العباس - عليه السلام -بأمر من المرجع الكبير السيد محسن الحكيم. وفي نفس السنة تم أستملاك قطعة أرض مجاورة لصحن مرقد العباس ، وشيد عليها مبنى خصص ليكون مضيفاً لسيدنا العباس- عليه السلام -.

 وفي سنة 1400هـ (1980م) أنتهى العمل من إزالة جميع الأبنية الملاصقة من الخارج لصحن مرقد العباس وتشييد سور خارجي يحيط بالصحن يبلغ ارتفاعه 9.93 متر وتتوزع فيه الأبواب (المداخل) من جميع الجهات..

 وفي سنة 1412 هـ (1991م ) وعلى اثر انهزام جيش النظام الدكتاتوري البعثي وقيام الشعب بانتفاضة ومن ضمنها اهالي مدينة كربلاء ، وتم اتخاذ الحرمين المقدسين كمقر للمنتفضين وبعد اقتحام جيش النظام كربلاء المقدسة قصف المراقد بانواع الاسلحة واقتحمها بالاليات العسكرية واستباحها واباد من احتمى فيها حتى المدنيين العزل الذين التجأوا بالحرمين الشريفين , وقصفت القبة الشريفة للروضة العباسية الشريفة وجعل الحرمان الشريفان مقرا لاعدامات وتعذيب اجهزة القمع للنظام الدكتاتوري وتضررت المقدسات تضررا كبيرا شمل كل مرافقها وبعد ان سيطر الجيش قامت الحكومة باعادة بناء الحرمين بعد ان دمرتها.

 

 


الشيخ عقيل الحمداني - وحدة الاعلام


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :