مركز تراث البصرة
بيوتات وعشائر
أسرة آل افراسياب
التاريخ : 29 / 1 / 2019        عدد المشاهدات : 583

بعد اضطراب الامن في البصرة ,ومحاصرة الوالي العثماني في مقر الحكم في السراي الحكومي من قبل العشائر الثائرة ,اضطر الوالي العثماني(علي باشا ) إلى القيام بعمل غريب, وهو بيع منصب الوالي إلى شخص يسمى (افراسياب ) بثمانية أكياس رومية (الكيس الواحد يساوي ثلاثة الاف ليرة محمدية ) ،على ان لا يقطع الخطبة باسم السلطان ، وكان افراسياب كاتباً للجند العثماني في البصرة ،وقد تزوج من امرأة عربية من منطقة (الدير) في  شمال البصرة[1].

اختلفت الاقوال في تبيان اصل افراسياب ,فالبعض عده تركياً من اصل سلجوقي ,والبعض عده عربياً من بغداد ،ومهما يكن من أمر فإن الرجل ارتبط بالمنطقة وسكانها ,وانه لم يتخذ لنفسه لقباً عثمانياً, بل اتخذ لنفسه لقباً عربياً هو(أمير البصرة) وكذلك فعل أبناؤه [2].

نجحت سياسة  أسرة آل افراسياب في تثبيت وجودها اسرة حاكمة في البصرة مدة اثنين وسبعين عاماُ .(1596-1668م)، وامتدت سيطرتها على مناطق الولاية ,وعلى الاخص الجزائر ,التي عجز العثمانيون من فرض سيطرتهم عليها[3]. ويمكن تفسير سبب نجاح هذه الاسرة واستمرار حكمها لهذه المدة إلى سياستها الحكيمة ,وتنشيطها الحركة التجارية ،واستثمار الاراضي الزراعية , وتمكّنها من صد الاعتداءات الخارجية، فضلاً عن ذلك فقد وفَق آل أفراسياب بين المذاهب الاسلامية ,فلم يتحيزوا لمذهب ضد اخر. فعلى سبيل المثال كان (علي باشا) يستقبل بالترحاب شخصيات امثال المفتي (محمد بن احمد الحللي) وهو حنفي المذهب ,والشيخ (طه عبد السلام),  وهو شافعي المذهب ويقبل ما يطرحونه من آراء , بل ويقبل وساطتهم في بعض الخارجين على الامارة، ويستقبل الشّيخ ( عبد الله الحلّي)، من علماءالمذهب الشيعي، وقد جاءَ من العتبات المقدسة في كربلاء المقدسة،  ورحّبَ به كثيراً, وأصبح أحد مستشارية المقرّبين[4].

 

 

[1]- ينظر : العزاوي، تاريخ العراق : 4/139.

[2] - ينظر الحويزي ، السيرة المرضية : ص33.

[3] - ينظر : يحيى بن ملا خليل البصري ، الشاهد الجلي ، ورقة (149.)

[4] - ينظر: العزاوي، تاريخ العراق : 5/82


د. حسين علي المصطفى


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :