مركز تراث كربلاء
المعالم الاثرية
ماذا تعرف عن بئر العباس - عليه االسلام - الذي حفره بكربلاء سنة 61
التاريخ : 26 / 8 / 2018        عدد المشاهدات : 277

في التاريخ نقرأ: أنّ الإمام الحسين - عليه السلام -   طلب من أخيه العباس - عليه السلام -   أن يحفر بئرًا كي يكون معينًا له  في سقاية العائلة الكريمة والجنود الأبطال الذين كانوا معه من أصحابه .

فقد جاء في كتاب مقتل الحسين- عليه السلام -   لمؤلّفه المؤرخ لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف الأزدي ويعرف كتابه بـ (مقتل أبي مخنف) وهو من المؤلّفين عن معركة الطف الخالدة ومن المدونين لأحداثها، حيث قال: (واشتدّ العطش بالحسين وأصحابه فقال الحسين - عليه السلام -   لأخيه العباس - عليه السلام -   يا أخي اجمع أهل بيتك واحفروا بئراً ففعلوا ذلك فلم يجدوا فيها ماءً) .انتهى مضمون الرواية. وهذه هي الرواية الوحيدة التي تتحدث عن حفر العباس - عليه السلام -   لهذه البئر في المخيم.

وتقع هذه البئر وسط المخيم الحسيني اليوم وإلى الشمال الشـرقي من محراب الحسين - عليه السلام -  داخل المخيم وعلى بعد عدة أمتار منه ، وقد تم حفر هذه البئر مع اثنين آخرين ـ أو أكثر من ذلك ـ من قبل العباس وبأمر من الحسين - عليه السلام -   كما تقدّم ذكره في يوم السابع محرم حين ألمّ العطش بمن كان يقيم في المخيم ، وذلك بسبب تعذّر الوصول إلى نهر الفرات (العلقمي) بسهولة ، إلّا أنه مع الأسف لم يعثر على الماء في كل الآبار التي حفرت نظراً لارتفاع سطح الأرض في المنطقة التي يتواجد عليها المخيم . ويظهر أن الآبار التي حفرت قد اندرست لكونها ـ كما نرى ـ كانت في أطراف المخيم عدا هذه البئر الواقعة في قلب المخيم وعند محراب الحسين - عليه السلام -   حيث ظلت على حاله وهي الآن بعمق مترين ومغطاة بشباك من الحديد بطول وعرض 70 × 70 سم لتلافي سقوط أحد فيها . وأقدم نصّ يتحدث عن هذه البئر المبارك كان في عام 1013 للهجرة الموافق لسنة 1604 للميلاد وذلك عندما زار الرحالة البرتغالي (تكسيرا) مدينة كربلاء المقدسة وذكر معالمها، وأشار إلى المخيم الحسيني وذكر بئر العباس - عليه السلام -   وكيف أنّه يفيض ماءً مباركاً يتبرك منه الناس. وفي عام 1179 للهجرة الموافق لسنة 1765 للميلاد زار كربلاء المقدسة الرحالة الألماني (كارستن نيبور)، وبعد ذكره لمعالم المدينة تطرق إلى ذكر المخيم الحسيني حيث وصف البساتين المحيطة بالمخيم بالحديقة الغناء الواسعة الأرجاء، و وصف بئر العباس - عليه السلام -  والماء المتدفق منه والفائض منه مكوناً بركة كبيرة من الماء إلى جانب المخيم وهذا الماء ممتد إلى البساتين المجاورة للمخيم الشـريف. وعن هذه البركة يقول نيبور: (وموقع هذه البركة هو نفس الموقع الذي كان الإمام العباس - عليه السلام -   قد حفره لإيجاد الماء ولم يعثر على شيء منه ).ويضيف (نيبور) بقوله: (إنّ الناس هناك كانوا يعتقدون بأنّ ظهور الماء في البركة يُعد من المعجزات). وقد أشار إلى هذه البركة الرحالة البرتغالي (تكسيرا) الذي زار المدينة سنة 1604 للميلاد أي قبل مجيء (نيبور) إليها بمائة وستين عاماً، كما هو وارد في كتاب (موسوعة العتبات المقدسة) قسم كربلاء تأليف جعفر الخليلي.

كما جاء ذكر هذه البئر المشرّف من قبل الرحالة الإيراني المعروف بـ (أديب الممالك) كما في كتابه بالفارسية (سفر نامه أديب الممالك به عتبات) وخلال زيارته لمدينة كربلاء المقدسة عام 1273 للهجرة الموافق 1856 للميلاد و وصفه لمعالم المدينة والمخيم الحسيني الشـريف وعن بئر العباس -عليه السلام -   جاء قوله:
(وتحت المخيم وجد بئر مشهورة ببئر حضرة العباس - عليه السلام -   والناس يستخرجون الماء تيمناً وتبركاً ويغسلون به وجوههم ويلعنون قاتلي الحسين - عليه السلام -   ).

 


الشيخ عقيل الحمداني - وحدة الاعلام


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :