مركز تراث الحلة
ادبية
الحافظ رجب البرسي الحلي
التاريخ : 26 / 2 / 2018        عدد المشاهدات : 413

أبت مدينة العلماء (الحلة الفيحاء) إلاّ أن تُنجب شموساً قادرة على كشف دروب الظلام, لتحل بدلها معالم العلم والأدب في كل أزقتها, ودروبها, لتستكمل مدينة الفيحاء إشراقاتها بتلك الشموس وتلك النجوم الزواهر التي اعطت للإنسانية ملاحم العلم وأساطين العلماء لتبقى تُعلن في مآذن الذاكرة انها باقية وستبقى ما دامَ في أكنافها وترابها الثّر نفوساً بلغت الكمال بعلومها وهويتها الشاخصة إلى يومنا هذا, ومن تلكم الأساطين التي حققت في عطائها وعلومها:

الحافظ رجب البرسي (قدس سره) (المتوفى حدود 813هـ) ، ولم يذكر المؤرخون سنة ولادته ولكن الأميني استنتج ان ولادته كانت عام 733هـ وقالوا كانَ حيّاً عام 813هـ.

الحافظ الشيخ رضيّ الدين رجب بن محمد بن رجب البرسي الحلي, من عرفاء علماء الأمامية وفقهائها المشاركين في العلوم, على فضله الواضح في فنّ الحديث, وتقدمه في الأدب وقرض الشعر وإجادته, وتضلّعه من علم الحروف وأسرارها واستخراج فوائدها وهي من العلوم الجليلة الغريبة وبذلك تجد كُتبه طافحة بالتحقيق ودقة النظر, وله في العرفان والحروف مسالك خاصة, كما انّ له في ولاء أئمة الدين (عليهم السلام )آراء ونظريات تستحق التقدير والثناء

وقد جاء عن مولانا أميرُ المؤمنين (عليه السلام) قوله : إيّاكُم والغلو فينا, قولوا : إنّا عبيدٌ مربوبون وقولوا في فضلنا ما شئتم.

ما قيلَ في شيخنا البُرسي:

  • جاء في شيخنا البرسي في ترجمةٍ لهُ عن الحر العاملي في أمل الآمل انه قال : ((كانَ فاضلاً مُحدثاً, شاعراً, منشئاً, أديباً, له كتاب مشارق أنوار اليقين في حقائق أسرار أمير المؤمنين وله رسائل في التوحيد وغيره)).
  • ونقل هذا الكلام للحر العاملي بالنص السيد الخوئي (قدس سرّه) في معجم رجال الحديث أيضاً.
  • وقال الأفندي في رياض العلماء : ((الفقيه المُحدث, الصوفي, المعروف صاحب مشارق أنوار اليقين وغيره من المصنفات)).
  • ترجم له الخوانساري في روضات الجنات قال : ((المولى العالم العامل, الشيخ المرشد الكامل, والقطب الواقف الأنسي, والإنس العارف القُدسي, كانَ مُعاصراً للعلماء : التفتازاني, والجرجاني, والمقداد السيوري, وابن المتوج البحراني)).
  • و قال  الشيخ  عبـاس  القمي  في  الكُـنى  والألـقاب  : ((شـيخ فاضلٌ, محدّث, شاعرٌ, مُنشئ, صاحب مشارق أنوار اليقين وغيره)).
  • ترجم له كاشف الغطاء في الحصون المتبعة قال: ((كانَ مُحدثاً حافظاً, إخبارياً, أديباً, شاعراً, وأغلب شعره في أهل البيت)).
  • ترجم له الأمين العاملي في أعيان الشيعة قال : ((كانَ فقيهاً مُحدثاً, حافظاً, أديباً, شاعراً, مصنفاً في الأخبار، وغيرها وله علمٌ في بالإعداد وأسرار الحروف)).

 

 

من آثاره العلمية:

  1. مشارق أنوار اليقين في فضائل أسرار حقائق أمير المؤمنين (عليه السلام).
  2. مشارق الأمان ولباب حقائق الإيمان.
  3. رسالة في الصلاة على النبي وآله (صلى الله عليه وآله وسلّم).
  4. رسالة ظريفة في زيارة أمير المؤمنين (عليه السلام)..
  5. رسالة اللمعة في أسرار الأسماء والحروف والآيات.
  6. الدر الثمين في خمسمئة آية نزلت في أمير المؤمنين (عليه السلام)..
  7. لوامع أنوار التمجيد و جوامع أسرار التوحيد.
  8. رسالة مختصرة في التوحيد.
  9. تفسير سورة الاخلاص.
  10. مولد النبي (صلى الله عليه واله وسلم) وفاطمة (عليها السلام) وفضلهما.
  11. فضائل امير المؤمنين (عليه السلام)..
  12. كتاب الالفين في وصف سادة الكونين.
  13. ديوان شعره.

من شعره:

أضاء بِكَ الأُفقُ المشرق        ودانَ لمنطِقك َ المنطِقُ

وكُنتَ ولا أدمٌ كائنــــا           لأنّــكَ مـن كونِهِ أسبَقُ

 

ويدل ديوانه على مكانته الرفيعة في الشعر وتمكنه من الصنعة وله (540) بيتاً من الشعر تدل على ذلك وكما قال:

وظنّوا وبعضَ الظنّ إثمٌ وشنّعوا      بأنَّ امتداحي جاوزَ الحدّ والعدّا

فوالله ما وصفي له جـازَ حــدّهُ        و لكنّها في الحُسنِ قد جازت الحدّا

ولهُ قصيدةٌ طويلة جداً في مدح آل البيت(عليهم السلام). يذكر فيها مصرع الحسين (عليه السلام).وما حفت به من المشاهد المُفجعة والصورة المؤلمة مطلعها:

 

دمعٌ يُبرّدَهُ مُقـــــــــــيم نازح            ودمٌ يُبـــــــــددَهُ مُقــــيم نــــازح

والعينُ إن أمسَتْ بدمعٍ فجّرت          فجّرت ينابــــــيعُ هُناكَ مــــوانح

أظهرتُ مكنونَ الشجون فكُلّما        شبحُ الأمون سجا الحرون الجامِح

وعليَّ قد جعل الأسى تجيده            وقفاً يُضاف إلى الرحيب الفاسِح

 

 

 

 


اعلام مركز تراث الحلة


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :