مركز تراث كربلاء
المعالم الاثرية
الحُسينيَّة الطَّهرانيّة
التاريخ : 2 / 1 / 2018        عدد المشاهدات : 207

الحسينية الحيدرية، خان الباشا من خانات كربلاء القديمة ذات المساحة الكبيرة، إذ تبلغ مساحته الإجمالية( 2275) متراً مربّعاً، وكان يشغل مكاناً مميزاً، فهو بالقرب من صحن الإمام الحسين –عليه السلام- حيث كان يبعد عنه بضعة أمتار فقط.

يحتوي الخانُ على غرف مهجورة في أطرافه يسكنها الفقراء والبائسون، إضافة إلى أنَّ السقائين كانوا يشغلون جزءًا منه، وهو الجزء المجوَّف والمسقّف بوضع أكوازهم الخزفيّة فيه لتبريد مياهها وبيعها كمصدر عيش لهم، أما مدخل هذا الخان فكان يشغله مقهى صغير وآخر أكبر منه تحيطه الأشجار، وكان آنذاك يُعدُّ أجمل متنزه للراحة وقضاء الوقت، وخاصة في فصل الصيف.

 يعود بناء هذا الخان إلى سنة 1127هـ وقد بناه والي بغداد آنذاك (حسن باشا) الذي دام حكمه حوالي عشرين عاماً ابتدأها عام 1116 هـ/ 1704م وانتهت عام 1136 هـ /1723. وكان الغرض من بنائه هو إيواء الزوّار الوافدين لزيارة مرقد الإمام الحسين-عليه السلام- وتم بناء هذا الخان في عهد متولي كربلاء آنذاك(حسين أغا).

وفي بداية عام 1951م قام بعض كبار التجّار الإيرانيين من مدينة طهران الذين كانوا يزورون ضريح الإمام الحسين -عليه السلام- على شرائه وتشييد حسينية في موقعه، وكان على رأس التجار الإيرانيين الحاج علاء حسين المعروف بـ ( مسفروش ) الذي اتصل بدوره بالعلّامة السيد محمد حسن السيد من وجهاء أهالي كربلاء وعرض عليه فكرة شراء هذا الخان وتحويله إلى حسينية، وقد استجاب لطلبهم وقام بالاتصال بالمرحوم الگلگاوي وأشركه في العمل، ثم عرض الفكرة على شخصيات كربلاء وحثّهم على العمل على الوجاهة لدى الجهات المختصة على شرائه. وبعد جهود حثيثة من أطراف عديدة تم استحصال الموافقة الرسمية على بيع الخان للتجار الإيرانيين بمبلغ(سبعة آلاف دينار) بعدها بدأ التجار الإيرانيون (الطهرانيون) بجمع التبرعات النقدية من الإيرانيين والعراقيين معاً وبعد جمع المبالغ اللازمة لذلك تم بناء الحسينية وسميت بالحسينية الطهرانية حتى بداية الثمانينات حيث تم تغيير اسمها من قبل النظام السابق إلى الحسينية الحيدرية.

 استخدمت الحسينية لفعاليات مختلفة منها استخدامها كقاعة لإقامة الحفلات الرسمية في عقد الثمانينات والتسعينات، كما احتضنت هذه الحسينية أكبر مهرجان احتفالي كان يقام فيها منذ الستينات وهو مهرجان ميلاد الإمام علي بن أبي طالب -عليه السلام-

 تم هدم البناية التي بنيت في بداية الخمسينات عام 1991 بعد أحداث الإنتفاضة الشعبانية المباركة.

قال عنها السيد سلمان هادي آل طعمة في كتابه (كربلاء في الذاكرة , ص180): الحسينية الحيدرية: تقع في شارع الحائر الحسيني، أقيمت على أنقاض خان الباشا، وهي ذات مساحة واسعة، بُنيت بالرُّخام ولها أعمدة مرتفعة وتتخللها زخرفة. تقام فيها احتفالات مدينة كربلاء ابتهاجاً بميلاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب-عليه السلام-.

 وقال عنها المهندس المعماري الدكتور رؤوف الأنصاري: الحسينية الحيدرية (الطهرانية سابقاً): شيِّدت هذه الحسينية على أرض خان الباشا الذي بناه الوزير العثماني حسن باشا سنة 1127هـ /1715م لاستقبال زوار الإمام الحسين -عليه السلام- وتقع مقابل باب الرَّجاء، أحد أبواب الروضة الحسينية المقدّسة. وفي سنة 1368هـ /1953م اشترى مجموعةٌ من التجّار الإيرانيين من مدينة طهران أرض الخان من مديرية أوقاف بغداد وشاركهم في تمويلها بعض التجار من العراق والكويت. وقد اقيمت هذه الحسينية لعموم زائري مدينة كربلاء ومراقدها المقدسة، وخلافاً للاتفاق المبرم على أن يكون أسم الحسينية لعامة الزوّار إلا أنها سُميت بالحسينية الطهرانية بعد إتمام بنائها.

مخطط مبنى الحسينية مستطيل الشكل تبلغ مساحته حوالي 2400 م2. والمبنى يتألَّف من ثلاثة طوابق، طابق تحت الأرض يستخدم لمختلف الشؤون الإجتماعية منها قاعة للطعام. أما الطابق الأرضي فهو عبارة عن قاعة كبيرة تستخدم للاحتفالات وإقامة المجالس والصلاة، يعلو وسطها سقف يغطي الطابق الأول. أما الطابق الأول فيحتوي على 160 غرفة مع مرافقها لإسكان الزائرين. ويتقدم الغرف ممرٌ يطلُّ على الطابق الأرضي. وقد قام النظام البعثي البائد بتدمير الحسينية الطهرانية بالكامل بعد انتفاضة آذار 1991م .


الكاتب مرتضى علي الأوسي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :