مركز تراث كربلاء
المعالم الاثرية
المساجد القديمة في مدينة كربلاء المقدسة
التاريخ : 14 / 6 / 2017        عدد المشاهدات : 519

إن أول مسجد بناه رسول الله(صلى الله عليه وآله) وأصحابه المنتجبين هو مسجده الشريف في المدينة المنورة بعد هجرته المباركة من مكة المكرمة، فأصبح هذا المسجد المنطلق الأول للدعوة الإسلامية الشريفة للأمة الإسلامية، والإنسانية جمعاء. فقد قال تعالى: ((وَما أَرْسَلْناكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعالَمِينَ)) الأنبياء : 107 ، حيث كان هذا المسجد المبارك هو محل عبادته وقيادته لنشر مفاهيم الإسلام في ربوع الجزيرة وما جاورها، وكان هذا المسجد النواة الأولى والنموذج الأمثل لبقية المساجد التي أُسست في عهده(صلى الله عليه وآله) ومن بعده ؛ وهو مدرسة تربوية تخرج منها أهلُ بيته -سلام الله عليهم- وأصحابه المنتجبين- رضوان الله تعالى عليهم- لتعليم الناس القرآن الكريم وأصول الدين وفروعه.. وسنحاول في هذه السطور ذكر ما استطعنا من المساجد القديمة في مدينتنا المقدسة.

مساجد محلة باب الخان

  1. مسجد باب الخان: يقع في نهاية سوق محلة باب الخان ، جُدد سنة 1370هـ وجدده  أيضاً بعض المحسنين في كربلاء عام 1417هـ.
  2. مسجد الامام السجاد-عليه السلام- : ويقع في منطقة(الفسحة) في محلة باب الخان ، أسسته الحاجة صفيّة الصفار عام 1950م  1371هـ ، والمتولي عليه حالياً الحاج رشيد زميزم، وتقام فيه صلاة الجماعة والمآتم الحسينية في شهري المحرم الحرام وصفر، كما تقام فيه مجالس الوعظ والإرشاد في ليالي شهر رمضان المبارك. وفيه هيئة الإمام السجاد لإقامة العزاء الحسيني وخدمة الزائرين.
  3. مسجد الكشميري: يقع في سوق محلة باب الخان ، أسسه الحاج عبود الكشميري عام 1326هـ.
  4. مسجد موسى الرماحي: يقع في بداية سوق باب الخان ، وهو قطعة من بيت المرحوم موسى عبد الرزاق الرماحي المتوفّى عام 1998م وقد أسسه(رحمه الله) عام 1997م.
  5. مسجد السيد هاشم فتح الله: يقع المسجد في شارع الناحية بمحلة باب الخان ، قام بتشييده المرحوم السيد هاشم السيد حسين السيد فتح الله آل طعمة. أوقفه سنة 1322هـ (1904م),  ويعتبر من المساجد الصغيرة في مدينة كربلاء, وقد أرَّخ أحدُ الشعراء عام تشييده بأبيات نقشت على كتيبة من القاشاني فقال:

هاشم بن الحسين فتح الله                   قد بنى مسجداً له التقوى

قلتُ فيـه مؤرخاً ( أتلـو                  مسجد أسس على التقوى ) 1322هـ

 كما قام المرحوم السيد هاشم بتشييد جامع آخر مقابل مغتسل المخيم الذي أزيل.

 

مساجد محلتي العباسية الشرقية والغربية

  1. مسجد العباسية : ويسمى في العهد العثماني مسجد طه ، وكان تابعاً لوقف إخوتنا ابناء السنّة في كربلاء، وكانت بدايته في الروضة الحسينية المطهرة ، وبعد توسعة الحرم الشريف نُقل الى قاعة قرب باب الشهداء حالياً، ثم نقل الى محلة العباسية الشرقية في منطقة (باب طويريج) حالياً، ثم نقل الى محله الحالي في وسط سوق النجارين في محلة العباسية الغربية، ويسمى حالياً مسجد الإمام علي الهادي -عليه السلام-. أما محلّه في منطقة باب طويريج فيشغله الجامع الحسيني حالياً.
  2. مسجد الترك: يقع في محلة العباسية الغربية في نهاية سوق النجارين ، شيّده المرحوم الحاج محمد جعفر الترك في العهد العثماني عام 1899م . جرت على المسجد تعميرات وتغييرات وعُرِف منذ عام 1999 بجامع المرتضى.

أقيمت فيه أول صلاة جمعة للعلّامة الشيخ محمد رضا الحائري، وللمصلين فيه مواقف ضد بعض القوى التكفيرية والبعثية.

3- مسجد القدس: يقع في محلة العباسية الشرقية على شارع الإمام الحسن -عليه السلام- ، أسسه العالم الفاضل علي المقدسي صاحب كتاب(الزام الناصب) عام 1354هـ 1935م. كانت صلاة الجماعة فيه بإمامة الشيخ محمد تقي المعرفة ، والشيخ علي المعرفة ، والشيخ محمد علي الخرسان، وأخيرًا الشيخ أحمد محمد رضا الحائري، وكانت تقام فيه المجالس الحسينية من قبل الخطيب الشيخ حمزة أبو العرب السلامي(رحمه الله تعالى).

4- جامع آسيا خانم: مسجد صغير يقع في شارع العباس -عليه السلام- في الجهة المقابلة لبلدية محافظة كربلاء ، أسس  عام 1389هـ.

5- مسجد العباس-عليه السلام-: تأسس عام 1371هـ- 1950م ، يقع في شارع العباس-عليه السلام- قرب مديرية بلدية كربلاء ، مؤسسه المرحوم أُسطة حسن النجار، وجدده الخطيب المرحوم عبد الزهراء الكعبي عام 1392هـ 1972م ، وجُدِّد من قبل ديوان الوقف الشيعي عام 2009م.

6- جامع الامام السجاد- عليه السلام- أوقفه السيد صالح الطهراني عام 1243هـ، يقع في بداية سوق النجارين ، وهو بناءٌ قديم منذ العهد العثماني ، وكان يصلي الجماعة فيه الشيخ علي معرفة ، جدِّد في سبعينات القرن الماضي ، كما جُدِّد من قبل مديرية الوقف الشيعي في كربلاء المقدسة عام 1430هـ- 2009م.

7- جامع الحسيني: يقع في محلة العباسية الشرقية في منطقة باب طويريج، وهو مسجد قديم أُعيد تشييده عام 1415هـ- 1994م، وكان المرحوم الشيخ محمد الفضلي يقيم صلاة الجماعة فيه، أما الآن فيقيم الجماعة فيه السيد خضير الموسوي، ويقام فيه محفل لقراءة القرآن الكريم.

8- مسجد الشيخ عبد الكريم: يقع في محلة العباسية الشرقية ، أسَّسه سماحة الشيخ المرحوم عبد الكريم الحائري ، وجدَّده الحاج حسين البهادلي ، وجدّده ثانية المرحوم الحاج عبد الحسين القصّاب الحلي ، وكان السيد مصطفى الصدر يقيم صلاة الجمعة فيه.

9- مسجد الجواهري: يقع في محلة العباسية الشرقية قرب مبنى محافظة كربلاء ، أسسه الحاج حسن الجواهري عام 1351هـ وقام بتجديده الحاج صبحي سعيد محمد علي الشلاه عام 1410هـ 1989م.

10-  مسجد المصطفى: وكان يسمى سابقاً (حسينية الشكرچي) أرادت الحكومة بعد أحداث الإنتفاضة الشعبانية عام 1991 تهديمه، فتم تغيير أسمه من حسينية إلى مسجد، وكان ذلك عام 1994م. مؤسسه المرحوم الحاج جواد باقر الشكرچي، ويقيم صلاة الجماعة فيه السيد كاظم النقيب.

 

  • مساجد محلة باب بغداد المندرسة
  1. جامع الحاج صالح عوز: يقع هذا المسجد في محلة باب بغداد ، قرب مرقد أبي الفضل العباس-عليه السلام-، أسسه المرحوم الحاج صالح عَوَز عام 1969م ودُفن فيه مع سماحة الشيخ عبد الرحيم القمّي، وكان يصلي الجماعة فيه المرحوم الشهيد الشيخ عبد الرضا الصافي ، ويقام فيه محفلٌ للقرآن الكريم ومحاضرات دينية للشيخ عبد الرحيم القمي، ثم هُدم بعد أحداث الإنتفاضة الشعبانية، وأصبح ضمن الشارع العام بعد توسعته عام 1991م.
  2. مسجد باب بغداد : يقع في بداية شارع الإمام علي-عليه السلام- بمحلة باب بغداد ، لم نتوصل إلى تاريخ تأسيسه كما يقول المؤرخ السيد سلمان هادي آل طعمة ، وقد حدثنا بعض الثّقات أنَّ الذي سعى بتأسيسه هو المرحوم الحاج سلمان أبو لحمة المتوفّى سنة 1935م-1345هـ وجدده ولده الحاج محمد جواد أبو لحمة المتوفى عام 1386هـ 1985م.
  3. مسجد صغير(مصلى): يقع مقابل مسجد محلة باب بغداد ، لم نتوصل الى إسم مؤسسه وتاريخ تأسيسه، وقد هُدم المسجد بعد توسعة شارع الإمام علي-عليه السلام- التي أعقبت أحداث الإنتفاضة الشعبانية عام 1991.

مساجد محلة باب السلالمة

  1. مسجد الشهيد الأول : يقع في عگد(العكيسة) ، أسسه الشيخ الشهيد محمد بن مكي العاملي سنة 776هـ وهو أقدم مسجد في كربلاء ، كما جاء ذكره في كتاب مدينة الحسين-عليه السلام- فقد زار الشيخ الشهيد محمد بن مكي العاملي كربلاء سنة 751هـ وشيّد داراً ومسجداً عُرف باسمه في محلة آل فائز المعروفة اليوم بمحلة باب السلالمة ، ولا يزال المسجد قائماً حتى هذا اليوم.
  2. مسجد الشيخ خلف: أسسه المرحوم العالم الفاضل خلف بن عسكر الزَّوبعي المتوفّى بمرض الطاعون سنة 1246هـ، وكان يقيم صلاة الجماعة فيه المرحوم العلّامة السيد علي الكاظمي، وقد هُدم هذا المسجد بعد فتح شارع السِّدرة.
  3. مسجد عبود علوية : يقع في بداية سوق الحسين-عليه السلام-  أُسس سنة 1381هـ وهو بالقرب من مقبرة المرحوم المجاهد الشيخ جاسم الأسدي.
  4. مسجد شاطئ الفرات : أسسه المرحوم الخطيب محمد الواعظ المتوفّي عام 1337هـ ، ويقع على نهر الحسينية ، قرب (البوبيات) في محلة باب السلالمة، وتقام فيه مجالس الفاتحة من قبل أبناء المحلّة.

مساجد محلة باب الطاق

  1. مسجد صاحب الحدائق : يقع مقابل المدرسة الهندية للعلوم الدينية ، وهي أكبر مدرسة دينية علمية في كربلاء ، هُدمت وأُعيد بناؤها . هُدم المسجد بسبب توسيع شارع السلطانية – نسبة إلى باب صحن الإمام الحسين"عليه السلام"  باب السلطانية- ثم عُمِّر وأُعيد بناؤه ، أسسه الشيخ يوسف البحراني صاحب الحدائق المتوفى سنة 1186هـ ولا زال ماثلاً للعيان ويسمى الآن جامع السلطانية ، وكان يصلي فيه الجمعة عام 1965م الشهيد السيد عماد الدين البحراني.
  2. مسجد كبيس: يقع مقابل حمّام كبيس ، أسسه سنة 1180هـ السيد منصور بن السيد محمد الحائري والد الأمير السيد علي الكبير الحسيني، وهو جد السيد محمد علي هبة الدين الحسيني الشهرستاني أحد رجالات ثورة العشـرين ووزير المعارف(التربية) في بداية العهد الملكي، ولا يزال المسجد ماثلاً للعيان.
  3. مسجد المعمار: شيّده المرحوم الحاج حسن المعمار الحلي سنة 1370هـ ويقع في محلة باب الطاق ، بجانب عگد (أبو لبن) ودفن في زاوية المسجد الشاعر العلّامة الشيخ المرحوم موسى الهر الخفاجي- في زقاق بني سعد- (رضا شنور).

المساجد المتفرقة

هناك بعض المساجد المتفرقة في شارع الإمام علي -عليه السلام- والحائر الحسيني وسوق العلاوي وسوق الخفافين ومنها:

  1. مسجد الإمام علي-عليه السلام-:أُسس عام 1950م، ويسمى سابقاً مسجد البلوش ، ويقع وسط شارع الإمام علي-عليه السلام- وهو مسجد قديم وصغير ثم وسَّعه بعضُ المؤمنين والكسَبة وتم تجديده عام 1999م والمشرف عليه الوجيه الحاج فاضل أبو دگة وكان يقيم فيه صلاة الجماعة سماحة الشيخ عبد المهدي السلامي الكربلائي ثم الشيخ المرحوم حمزة (أبو العرب) السلامي ، ثم الشيخ أحمد الصافي. وفي المسجد مكتبة كبيرة وحديثة، وتقام فيه المجالس الحسينية  ومحافل للقرآن الكريم للمرحوم حمود النجار وحلّ محله ولده علاء حمود النجار .
  2. جامع سوق العلاوي الكبير: ويقع ضمن محلة باب النجف، أوقفه الحاج ماهي كليب 1299هـ، واسمه حالياً مسجد ماهي كليب السلامي، قام بتجديده الحاج مجيد الحاج أحمد العبايجي عام 1963م، وتمت صيانته مؤخرًا باشراف الدائرة الهندسية لمديرية الوقف الشيعي في كربلاء المقدسة.
  3. جامع سوق العلاوي الصغير(مصلى): يقع مقابل الجامع الكبير، ولم نعثر على اسم مؤسسه أو تاريخ تأسيسه، بل يوجد من يشرف عليه وهو أحد أفراد عائلة عوينات، وقد تم تجديده عام 1407هـ 1987م.
  4. مسجد سوق الخفافين: يقع في بداية السوق مقابل باب الرجاء للصحن الحسيني الشريف، وهو جامع قديم ، وكان يصلي فيه المرحوم سماحة العلاّمة الشيخ محمد الخطيب في أخريات أيامه، وقد أسس منذ أكثر من مائة سنة تقريباً، كما يقول الكسبة المجاورون له، وتقام فيه صلاة الجماعة ، جدد عام 1380هـ، وجدد للمرة الخامسة من قبل مديرية اوقاف كربلاء، وجدد أيضاً في عام 1430هـ 2009م.
  5.  مسجد رأس الحسين(عليه السلام): مسجد أثري قديم يقع في باب السدرة، نسبة الى باب السدرة في الصحن الحسيني الشريف، الذي يقع مقابل شارع السدرة الذي يؤدي الى مقام صاحب الزمان(عجل الله تعالى فرجه الشريف)؛ ويقال أنّ رأس الإمام الحسين(عليه السلام) كان قد وُضِع في هذا المكان الشريف قبل أن يؤخذ الى الكوفة ، وقد إندرس هذا المسجد وذهب ضحية فتح شارع الحائر الحسيني سنة 1948م ، وقد شاهدت المتبقي منه عام 1960م، وهو بناء ذو طابقين، الأرضي منه مصلى، والطابق الأعلى على شكل قاعة صغيرة، وقد كنا نحضر فيها المحاضرات الدينية -أيام دراستنا المتوسطة- كما إشتمل الطابق العلوي على مكتبة للشباب المسلم تسمى مكتبة التهذيب الإسلامي، مؤسسها والمشرف عليها الأستاذ كاظم عبود الحائري.
  6. مسجد العطارين: أسسه السيد علي تقي الطباطبائي عام 1220هـ وموقعه بين الحرمين الشريفين، وقد اندرس نتيجة التوسع العمراني في المنطقة الشريفة، وبقيت المرافق الصحية التابعة له فقط، الجامع من الجوامع القديمة وكان يصلي فيه في العهد الملكي سماحة العلاّمة المرحوم السيد ميرزا مهدي الحسيني الشيرازي ، وتقام فيه المجالس الحسينية ، و كان يرتقي المنبر فيه الخطباء الكبار أمثال الشيخ هادي الكربلائي وغيره من الخطباء.
  7. جامع الأحمدي: ويقع سابقاً بين الحرمين الشريفين، ويسمى جامع الشهرستاني، فقد أسسه آل الشهرستاني، ويسمى أيضاً(الصافي) لأنه يقع مقابل مقبرة الصافي، قرب باب الشهداء لصحن الإمام الحسين(عليه السلام). وقد هدم الجامعان أعلاه نتيجة توسعة الحائر الحسيني الشريف.

مساجد محلة المخيّم

  1. مسجد المخيم: يسمى سابقاً جامع رأس الحرب، وينقل الكسبة عن سماحة المرجع السيد محسن الحكيم أنّ الإمام الحسين(عليه السلام) كان يجمع الشهداء من أصحابه في هذا المكان، وهذا ليس بغريب لأن موقع الجامع بين مقام المخيم الحسيني وبين مقام التل الزينبي الشريف. شُيِّد الجامع قبل أكثر من ثلاثمائة عام تقريباً، وجدده أخيراً بعض المؤمنين من كسبة سوق المخيّم، لاسيما الحاج المرحوم كاظم رضا، وأُكمل ترميمه في نهاية عام 1991م، وتقام فيه صلاة الجماعة ومحفل للقرآن الكريم في أيام شهر رمضان المبارك، ويدير المحفل السيد محمد حسن آل طعمة، وهذه بعض الأبيات الشعرية على باب المسجد، وهي للشيخ اليعقوبي 1380هـ 1960م.

مسجــــــــــــد قــــدس بنيـــــانه                                       على التقى والرشد بين الأنام

بخير أرضٍ قد سمت رفعةً                                              على ذرى البيت وركن المقام

  1. مسجد الزينبية(مصلى): يقع في وسط سوق الزينبية، لم نتوصل الى إسم مؤسسه وتاريخ تأسيسه.
  2. جامع المخيم الكبير: كان سابقاً مغتسل المخيم، هدم بعد أحداث الإنتفاضة الشعبانية عام 1991م وأُسس مكانه جامع المخيّم، أسسه المرحوم المهندس جعفر ناجي التميمي بتاريخ 19/ 7/ 1997م، وهو الآن مكتب السيد الصدر.

 

بقلم : الأستاذ علي عبود ابو لحمة- مركز تراث كربلاء


وحدة الإعلام


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq


كما يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :