مركز تراث البصرة
علمية
عالم البَصَريّات البصريّ الحسنُ بنُ الهيثم
التاريخ : 18 / 3 / 2017        عدد المشاهدات : 205

  ولد أبو علي الحسن بن الهيثم في سنة (354 هـ /965م) في مدينة البصرة ، في فترة تُعَدُّ العصرَ الذهبيَّ لإسهامات العلماء والمفكرين المسلمين في الحضارة الإنسانية ، وإتحافها بإبداعات العلم في مختلف المجالات.

عُرف ابنُ الهيثم بالبصريِّ نسبة الى مسقط رأسه في مدينة البصرة آنذاك ، وعرفه علماءُ الغرب من المختصين بالبَصَريّات والفلك باسم (alhazen) ، ولكثرة تبحره بمختلف المعارف، لقبوه بـ (بطليموس الثاني) (tolemaeus secundus ).

عاش ابن الهيثم في فترة اضطراب سياسي ، يظهر ذلك من خلال  كتب التاريخ التي تحدثت عن البصرة؛ فقد أشار ابنُ الأثير إلى أن الفتن بالبصرة بين الأتراك والديلم كانت على أشدها في تلك الفترة؛ فقد قوي موقع الاتراك في البصرة غأخرجوا الديلم منها، ومضوا الى الأبلة مع (بختيار بن علي) ، ونهب (نهر الدير)  و(الأبلة ) وغيرها من السواد، ولذلك، فقد الكثير من المخطوطات في زمانه، وكذلك بعد وفاته  .

الإسلام والعلوم الصرفة وابن الهيثم

نزلت الرسالة المحمدية الشريفة ـ أساساً ـ  رحمة للعالمين؛ { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}، وإنقاذ البشرية من الجهل والضلالة والبدع والخرافات، فالبشرية ـ بصورة عامة ـ والجزيرة العربية خاصة ، كانت تعيش في بيئة متخلفة تستند الى الشعوذة والسحر والاقتتال بين القبائل وعبادة الأصنام ، فجاء الاسلام وبدأ بإخراج هذه الأمة من ضلالاتها ومن هذه الأعمال المهينة للإنسان .

وقد نبغ الكثيرُ من العلماء المسلمين في مختلف العلوم الصرفة، في وقت كانت فيه الشعوب الأوربية في بيئة من الجهل والاقتتال بين مدنها وأمرائها على المدن ، حتى جرى نقلُ العلوم الاسلامية العربية الى أوروبا في العصر الوسيط، الذي بدأت فيه شعوب تلك القارة بمحاولات النهضة العلمية ، فقد كانت تباشير عصر النهضة قد استندت الى مؤلفات العلماء والفلاسفة المسلمين، الذين آمنوا بأن هذا الكون لم يخلق جزافاً أو بصورة خرافية، وإنما كان له مدبر هو (الله سبحانه وتعالى)، وله موازين تحفظه من الانهيار والخلل .

وكانت المستشرقة الألمانية (زيغريد هونكه) قد اشادت بمنجزات ابن الهيثم العلمية في كتاب (شمس العرب تسطع على الغرب) . 

كتاب المناظر

لعل أشهر كتب ابن الهيثم هو مؤلفة (المناظر)، الذي أثّر تأثيرا بالغاً في دراسات علماء أوربا في البَصَريّات.

ويقع الكتابُ في سبعة مجلدات في علم البَصَريات ، قام بتأليفه بين عامي (401 هـ /1011م) و(411هـ /1021م) . 

وقد قام رجل دين معروف من أوروبا بترجمته الى اللاتينية في نهاية القرن الثاني عشر الميلادي ،  وقد كان لهذه الترجمة عظيمُ الأثر في العلوم الغربية وتطورها منذ القرن الثاني عشر حتى القرن السابع عشر من الميلاد.

بقي أثر ابن الهيثم مستمراً في علم البَصَريات في الحضارة اللاتينية بفضل ترجمة كتابه ( المناظر ) تحت عنوان (optica thesaurus alhazenh arabhs )،  وكذا طبعه العالم ( فريدريش ريز فر) في العام (1572م) تحت عنوان مثير هو ( الكنز البصري ) ، ( الكتب السبعة للهنرن العربي ) ، (المجلد الأول: صعود الغيوم والشفق )، وقد ظهر أثر هذا الكتاب في أعمال (روجر باكون) الذي استشهد باسمه ، وكذلك في أعمال (يوهانس كيبلر) ، وكذا أسهم بصورة واضحة في التطور الكبير للمنهج التجريبي .

يعد ابن الهيثم أولَ عالم قام بثورة في ( البَصَريات ) عندما توصل ـ بالضرورة ـ الى برهان رياضي وتجريبي، وقد شرع برفض المذاهب القديمة الخاصة بالشعاع البصري؛ إذ فَنَّد الفرضَ القائلَ بأن العين تبعث مخروطاً من الإشعاعات المستقيمة ، ووضع بدلا عنه مبدأ أو قاعدة الانتشار، المعروف الآن لدى علماء البصريات ، وأكد الوجود المادي المستقل للضوء، ووضع في (حدود المناظر الهندسية ) قاعدة انتشار الضوء على خطوط مستقيمة في كل الاتّجاهات ، وعَرَّفَ بصورة علمية سليمة مفهومَ الشعاع واستقلال الأشعة داخل الحزمة الضوئية .

وقد ترجمت كتبه في علم الكون والهندسة والبَصَريات خلال العصور الوسطى الى اللاتينية والعبرية ، وغيرهما من اللغات .

وكتب (23) عملاً في علم الفلك ، وأكثر من (20) عملاً في الرياضيات ، و(14) عملاً في علم البَصَريات .

المصادر

1: كتاب المناظر ، إبن الهيثم ، مخطوطة ، www. Ai mostaf.com .

2: رشدي راشد ، الإسلام والعلوم الدقيقة ، ترجمه عن الفرنسية: نبيل السخاوي، مجلة عالم الفكر ، المجلد (16)، العدد الثاني (1992م).

3: زغريد هونكه ، شمس العرب تسطع على الغرب ، ترجمة: فاروق بيضون وسماك الدسوقي ، بيروت، (1969م) .  

                            

 


د. عبد الجبار الحلفي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq


كما يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :