مركز تراث كربلاء
معالم تراثية مندثرة في كربلاء
التاريخ : 26 / 2 / 2017        عدد المشاهدات : 2521

الحلقة الأولى

تعرضت المعالم العلمية والثقافية والخدمية في كربلاء على طول تاريخها لكثير من عمليات التهديم والإهمال , بعضها لغرض التوسعة وفتح شوارع جديدة لإستيعاب جموع الزائرين التي كانت تصل إلى مئات الآلوف وقتذاك , أو لغرض الانتقام من المدينة وأهلها لأسباب بغيضة من قبل الحكّام والسياسيين .

ففي عام 1935 قام متصرف كربلاء صالح جبر وبأمر من رئيس الوزراء ياسين الهاشمي بتهديم منارة العبد الأثرية في الصحن الحسيني الشريف. وقام متصرف كربلاء عبد الرسول الخالصي في 18/11/1948 بتهديم المدرسة الزينبية وموقوفاتها ومدرسة حسن خان ومسجد حسن خان ومرقد قائد ثورة العشرين محمد تقي الشيرازي ومشـربة الماء في باب قبلة الإمام الحسين -عليه السلام- ومشـربة أم السلطان عبد المجيد وتهديم دكَّة الشعراء ومقابر السلاطين البويهيين والصحن الصغير ومقبرة مجد العلماء ومسجد مرجان والجامع الناصري . وقام متصرف كربلاء طاهر القيسي بتهديم جامع رأس الإمام الحسين -عليه السلام-  الأثري ومقام نخلة مريم -عليها السلام-  ومدرسة صدر الأعظم النوري بين عامي 1945 و1948 .

في عام 1980 تم تهديم جميع الأبنية بين الحرمين الشريفين من بيوت تراثية وأزقة قديمة ومعالم تاريخية حيث تم افتتاح ساحة بين الحرمين , وكذلك تم افتتاح شارع السدرة الذي أدى فتحه إلى تهديم الكثير من البيوت التراثية .

في شهر آذار عام 1991 أي بعد أحداث الانتفاضة الشعبانية المباركة قام النظام المقبور بتهديم مساحات واسعة من مدينة كربلاء من مدارس دينية ومساجد وحسينيات ومقامات مقدسة وأسواق وقيصريات وبيوت تراثية وأصبحت المنطقة الواقعة بين الحرمين الشريفين ساحة واسعة يبلغ طولها 350 متر وعرضها 160 متر . بل حتى أشجار النخيل لم تسلم من بطشه وخصوصاً المنطقة الزراعية خلف اعدادية كربلاء للبنين وحتى نهر الهنيدية والجهة المقابلة لها عبر الشارع , تعرضتا للتجريف . وهنا سنذكر بعض أشهر المعالم التي تم تهديمها في كربلاء في حقب مختلفة :   

1- مقام نخلة مريم

هو عبارة عن محراب مرصَّع بأحجار من الرخام الناصع يخال للناظر إليها كأنها قطع من المرايا . وفي وسط هذا المحراب حجر أسود على شكل دائرة يبلغ قطرها 40 سم تقريباً . أما المحراب فقد صمم على شكل نخلتين منحوتتين من نفس الحجر . وفي الوسط موقع الحجر المذكور .

وقد رفعت هذه الصخرة من الحائط سنة 1947 بأمر من طاهر القيسي متصرف لواء كربلاء , ولا ندري أين أصبحت هذه الصخرة اليوم , بعد أن كان الزائرون من مختلف جهات العالم يقصدونها ويتبركون بها. 


وحدة الإعلام


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :