مركز تراث الحلة
بيوتات وعشائر
اسر علمية
التاريخ : 3 / 10 / 2016        عدد المشاهدات : 588

أسرة آل المطهر

     أنجبت الحلة الفيحاء الكثير من الأسر العلمية، التي نبغت في شتى ضروب المعرفة، علماً، وأدباً، وفكراً وضّاءً، لم ينحصر أو ينحسر، وإنما امتدّ وغمر، فكان ولا يزال أثرها جلياً، وفكرها حياً، ومن تلك الأسر آل المطهر الأسدية .

  أسرة ذات علم، وشرف، ونبل، اشتغل رجالها بالعلوم، والمعارف، فنبغ منهم رجال خدموا بتصانيفهم القيمة العلم، وقد خلد ذكرهم حتى يومنا هذا، وهي أسرة عربية من بني أسد، من أشرف الأسر الحلية، ففيهم العلم، والريادة، والسيادة، والأدب، ومن أبرز رجالات هذه الأسرة الكريمة حسب ما يذكر السيد هادي كمال الدين في كتابه (فقهاء الفيحاء) :

نسخة من كتاب تذكرة الفقهاء للعلامة الحلي تعود لأيام الدولة الصفوية

الشيخ يوسف بن المطهر:

   الشيخ سديد الدين يوسف بن الشيخ شرف الدين علي بن المطهر الحلي، والد العلاّمة الحلّي، وأُستاذه الاَقدم في الفقه، والأدب، والأصُول، كان فاضلاً، فقيهاً، متبحراً في العلوم العقلية، والنقلية، يعرفه ابن داود في «رجاله» بقوله: "كان فقيهاً، محقّقاً، مدرساً، عظيم الشأن" .

   وقال الحر العاملي في (أمل الآمل): "فاضل، فقيه، متبحر، نقل ولده العلاّمة أقواله في كتبه، ويكفي في عظمته، وسعة آفاق علمه أنّ ولده العلاّمة أخذ وتتلمذ عليه" .

   ويظهر من أجوبة العلاّمة لأسئلة السيد المهنا أنّ والده كان فقيهاً كبيرا، حيث يذكر هناك ما دار بينه، وبين والده من الاختلاف في المسائل الفقهية.

العلامة الحسن بن يوسف المطهر:

   جمال الدين الحسن بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي، ولد ليلة الجمعة السابع والعشرين من رمضان سنة (648هـ)، هو أحد كبار فقهاء، ومتكلمي الشيعة الإمامية، في القرن السابع الهجري، ويُقال للحلي في المحافل الشيعية العلامة الحلي حتى كاد يختص لقب العلامة به دون غيره، ويعد العلامة الحلي من علماء المسلمين الشيعة، وكان له أسلوبه الخاص المميز بمنهاجيته في البحث العلمي، في علم الفقه، وكان منهجه في دراساته الفقهية معتمداً على أسلوب التتبع، والاستقراء، والمقارنة، وكان منهجه المتبع في علم الفلسفة منهجاً عقلياً، يعتمد على الأدلة والبراهين العقلية، وأما في علم المنطق، فكان منهجه في هذا العلم هو المنهج العلمي الفلسفي المتبع من قبل العلماء السابقين .

  قال فيه صاحب لؤلؤة البحرين "وكان هذا الشيخ وحيد عصره، وفريد دهره الذي لم تكتحل حدقة الزمان بمثله ولا نظيره، كما لا يخفى على من أحاط خبرا بما بلغ إليه من عظيم الشأن في هذه الطائفة، ولا ينبئك مثل خبير" .

  كان العلامة كثير التصانيف، والتأليف، في مختلف العلوم (العقلية والنقلية)، قال الشيخ فخرالدين الطريحي في مجمع البحرين في مادة (علم) عند ذكر العلامة الحلي : "عن بعض الأفاضل أنه وجد بخطه خمسمئة مجلد من مصنفاته غير خط غيره من تصانيفه" .

قال الأميني في أعيان الشيعة، والأفندي في رياض العلماء أنه قد تخرج على يديه واستجاز منه علماء كثيرون يطول بنا المقام بذكرهم، ويكفي أنه كان في عصره في الحلّة أربعمائة وأربعون مجتهداً .

توفي يوم السبت 21 من محرم سنة (726هـ)، في الحلة، ونقل جثمانه إلى النجف الأشرف، ودفن في الحجرة عند المنارة الذهبية عن يمين الداخل إلى الحضرة العلوية المقدسة .

رضي الدين علي بن يوسف المطهر:

   الشيخ رضي الدين أبو الحسن علي بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي فقيه، وعالم، وهو أخو العلامة الحلي، من آثاره: (العدد القوية لدفع المخاوف اليومية) في الأدعية والوظائف، قال فيه صاحب روضات الجنات: "عالم فاضل أخو العلامة"، يروي عنه ابن أخيه فخر الدين محمد بن الحسن بن يوسف، وابن أخته السيد عميد الدين عبد المطلب، ويروي عن أبيه، وعن المحقق نجم الدين الحلي، كذا في (أمل الآمل)، وله من المصنفات (العدد القوية)، ينقل عنه صاحب (بحار الأنوار) كثيرا، وقد ذكره في مقدمات البحار بهذه العبارة )وكتاب العدد القوية لدفع المخاوف اليومية تأليف الشيخ الفقيه رضي الدين علي بن يوسف بن المطهر الحلي)، توفي سنة (710 هـ ــ 1310 م).

 

فخر المحققين محمد بن العلامة الحسن المطهر:

   فخر المحققين محمد أبو طالب بن العلامة الحسن بن يوسف بن المطهر، كان فاضلاً، محققاً، فقيهاً، ثقة جليلاً، ولد ليلة الأثنين العشرين من جمادى الأولى سنة ( 682هـ) في الحلة، تتلمذ على يد أبيه العلامة، وقرأ عليه مختلف العلوم العقلية والنقلية، وأكمل تأليف أبيه كتاب (الألفين)، وشرح البعض  الآخر، وكان والده قد لقبه بفخر الدين، وفخر المحققين، وكان السبب في اطلاق لقب فخر المحققين كما يقول الخوانساري (للدلالة على غاية نباهته في العلوم الحقة، ونهاية جلالته في هذه الطائفة المحقة)، وكان العلامة الحلي يصطحب ولده الشيخ فخر المحققين في أسفاره وتجواله، ويستمع إليه في مدينة الحلة، وغيرها من المدن، وقد قرأ عليه جملة من الكتب، وإلى الشيخ فخر المحققين ترجع إجازات العلامة الحلي، وإلى ابني أخته السيدين عميد الدين بن عبد المطلب، وضياء الدين، وكان لهذه الصحبة الأثر الكبير في حصوله على درجة الاجتهاد، وهو في السنة العاشرة من عمره، وأصبح علماً، بارزاً، من بين أعلام الفكر الإمامي في القرن الثامن الهجري.

 قال فيه صاحب روضات الجنات : "نقل عن بعض علماء الشافعية أنه رآه مع أبيه في مجلس السلطان خدابنده، فوجده شاباً عالماً فطناً مستعداً للعلوم وغيره"، يقول يوسف كركوش في كتابه (تاريخ الحلة) : (ويروي عنه الشهيد الأول والسيد تاج الدين ابن معية، والشيخ نظام الدين علي بن عبد الحميد النيلي، وشمس الدين ابن صدقة) وقال فيه محقق كتاب (إيضاح الفوائد): "الفقيه الأعظم، والهمام المعظم، وجه من وجوه هذه الطائفة وثقاتها جليل القدر عظيم المنزلة رفيع الشأن كثير العلم وحيد عصره وفريد دهره قدوة المحققين مقتدى الخلائق أجمعين المخصوص بعناية رب العالمين"،  وقال فيه الحر العاملي: "الشيخ فخر الدين محمد بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي فاضل، محقق، فقيه، ثقة، جليل.."، وقال عنه البحراني: "الشيخ فخر المحققين ترجم له في أكثر المعاجم، وفضله أشهر من أن يذكر، فقد أثنى عليه جملة من المشايخ بأبلغ المدح والثناء..."، وقال أيضا: "هو افتخار آل المطهر، وشامة البدر الأنور، وهو في العلوم العقلية والنقلية مدقق نحرير، وفي علوم الفهم والذكاء مدقق ليس له نظير"، وكذلك أشاد بذكره جملة من العلماء الأعلام منهم السيد الطباطبائي، والسيد محسن الأمين، والتفرشي، وابن الفوطي، واسماعيل باشا البغدادي، و الأردبيلي، والوحيد البهبهاني.

توفي ليلة الجمعة خامس عشر من جمادي الآخرة سنة (771 هـ)، ودفن في النجف الأشرف، قرب مرقد أبيه في الحضرة الحيدرية المطهرة.

قوام الدين محمد بن رضي الدين علي بن يوسف:

   الشيخ قوام الدين محمد بن رضي الدين علي أخ العلامة بن المطهر، كان فقيهاً، صالحاً، من جملة مشايخه ابن عمه محمد بن فخر المحققين : يروي عنه السيد ابن معية، ذكر صاحب (المعالم) أنه توفي في حياة والده .

ظهير الدين محمد بن فخر المحققين محمد بن العلامة الحسن:

   هو الشيخ ظهير الدين محمد بن فخر المحققين محمد بن العلامة بن المطهر الحلي قال فيه صاحب (أمل الآمل) : "كان فاضلاً فقيهاً وجيهاً، يروي عنه ابن معية ، ويروي عن أبيه عن جده العلامة ".


اعلام مركز تراث الحلة


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq


كما يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :